رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

تفاصيل جديدة في واقعة اغتصاب «طفل مسطرد»: رجع يمشي تاني

كتب: منة الصياد -

08:58 م | السبت 13 فبراير 2021

طفل مسطرد

بعد مرور قرابة الشهرين على واقعة اغتصاب الطفل «سعد.أ»، صاحب الـ6 أعوام،  الشهير بـ «طفل مسطرد»،على يد شاب يدعى «أحمد.ع»، 20 عامًا، داخل «عشة فراخ» فوق أسطح أحد منازل بمنطقة مسطرد في شبرا الخيمة بالقليوبية، بدأ الطفل في العودة لممارسة حياته اليومية تدريجيًا، إذ بدا عليه تحسن ملحوظ في حالته النفسية.

الأم: ابني بدأ يتحسن.. ورجع يلعب مع صحابه 

ومن جانبها، كشفت والدة الطفل مشيرة سعد، 33 عاما، خلال حديثها لـ«هن»، آخر مستجدات الحالة النفسية والصحية لطفلها، خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما كان يعاني من سوء في حالتيه ورفضه للتعامل مع المحيطين به: «بدأ ينزل الشارع تاني ويلعب مع صحابه، ورجع يمشي زي الأول بشكل طبيعي، لأنه مكانش بيعرف يمشي بعد الحادثة والعملية الجراحية اللي خضع ليها، والعصبية اللي عنده بدأت تهدى بشكل تدريجي وبقا حابب يتعامل مع الناس من جديد».

جراحة ثانية وتدخل «نجدة الطفل»

ومنذ أسابيع مضت، كان يعاني الطفل «سعد.أ» من حالة نفسية سيئة، ما دعى لاهتمام المجلس القومي للطفولة والأمومة بمتابعة حالته، وتقديم الدعم النفسي اللازم له، حسبما كشف صبري عثمان، مدير خط نجدة الطفل بالمجلس، خلال تصريحات سابقة لـ«هُن».

تفاصيل الاعتداء على «طفل مسطرد»

وفي وضح نهار يوم الـ23 من يناير الماضي، تعرض الطفل البالغ من العمر 6 أعوام، للاغتصاب الوحشي على يد جاره صاحب الـ30 عامًا، والذي قام باستدراجه للقيام بفعلته، وفقًا لتصريحات سابقة للأم خلال حديثها لـ«هن».

اغتصاب الطفل تحت تهديد السلاح

وكشفت الأم تفاصيل ما تعرضه له طفلها، موضحة أن جارها استدرج ابنها بحجة أنه يحتاجه لاستحضار مستلزمات له، ومن ثم باغته فوق سطوح المنزل المواجه لمنزلهم، حيث تغمرها الدموع بين الحين والآخر وهي تتذكر ما وقع لطفلها الأكبر قائلة: «ابني اتفاجأ بالسكينة على رقبته وبدأ يعتدي عليه بشكل وحشي وفوجئت بطفلي راجع غرقان في دمه وبينزف».