رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أنت طفل معجزة.. كواليس ظهور شبيه محمد رمضان في كليب «مصباح علاء الدين»

كتب: منة الصياد -

02:49 م | الإثنين 25 يناير 2021

محمد رمضان والطفل منذر

بملامحه السمراء المميزة والتي تشابهت كثيرا مع ملامح الفنان محمد رمضان، وتقليده المميز لحركات الأخير، تمكن الطفل منذر محمد مجدي، صاحب الـ6 سنوات، من لفت الأنظار إليه بشدة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عقب ظهوره في كليب «مصباح علاء الدين».

وخلال الكليب جسد «منذر»، دور محمد رمضان في مرحلة الطفولة، الذي تضمن رحلة كفاح الفنان، من خلال كلمات الأغنية: «من صغري كنت شايف، وأنا بلمس النجوم، ولا عمري كنت خايف، كل ما أقع بقوم، وحلمت بالبطولة، جايلك يا صفوف يا أولى، وادي حلم الطفولة.. أهو تحقق في يوم».

والد الطفل شبيه «رمضان» يكشف كواليس مشاركته

يروى محمد مجدي مهران، 35 عاما، والد الطفل منذر، كواليس مشاركة نجله بأغنية «مصباح علاء الدين»، خلال حديثه لـ«هن».

«منذر بيحب محمد رمضان من وهو عنده 3 سنين وبيقلد كل حركاته تقريبا من زمان، عشان كده ملقاش صعوبة خالص في تقليده خلال تصويره للكليب، وأبهر المخرج محمد سلامة بأدائه، واتفاجئوا خلال التصوير إنه بيأدي الحركات بمنتهى السهولة أكتر ما توقعوا، متعبهومش خالص».

محمد رمضان للطفل: «أنت معجزة»

أثناء تصوير الكليب، ربطت علاقة صداقة قوية بين الفنان محمد رمضان والطفل منذر، إذ يقول والدها: «دي تاني مرة منذر يشوف فيها محمد رمضان، لأنه كان طلع في مشهد قبل كده معاه في مسلسل البرنس، بس المرة دي اختلفت لأنهم قعدوا مع بعض فترة أطول واتقابلوا كتير، ومحمد رمضان كان مبسوط بيه أوي، وقاله أنت معجزة، أنت شبهي أكتر من علي ابني، لأنه بيقلد كل حركاته».

ليس هذا الظهور الأول للطفل «منذر»

ومن قبل، شارك الطفل منذر مهران في عدد من الأعمال الدرامية، لكن بمشاهد صامتة، وهي مسلسلات «البرنس» و«ليالينا 80»، حتى اكتشف موهبته المخرج محمد سلامة، ومساعده أحمد شعبان، الذين اهتموا بموهبته وحرصوا على إظهارها للنور، والذي اختاره للمشاركة في مسلسل «الحرامي» ومسلسل «موسى» المقرر عرضه خلال دراما رمضان المقبل 2021.

واختتم والد الطفل: «لما كان منذر بيطلع الأول في مشاهد بسيطة كان بيرجع البيت متضايق جدا، ويقولنا أنا عايز أمثل وأتكلم، هو عنده موهبة كبيرة جدا وبيعرف يقلد أي حد، وبيتكلم صعيدي وخليجي كويس جدا، وأنا ووالدته دايما بنشجعه على التمثيل والمذاكرة في نفس الوقت، وبنستغل حبه للتمثيل بتشجيعه على المذاكرة، دايما نقوله لو ذاكرت هتمثل».