رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

أشكال الاضطرابات النفسية عند الأطفال.. استشاري نفسي توضح

كتب: محمد متولي -

10:17 م | السبت 23 يناير 2021

صورة أرشيفية

نصحت الدكتورة رحاب الفقي، استشاري الطب النفسي، بضرورة مراقبة سلوك الأبناء، نظرًا لأن الطفل قد يكون عرضه للاضطراب النفسي دون القدرة في التعبير عنه، ما يدفع بعضًا منهم إلى الانسحاب من اللعب مع أصدقائه أو العزله والمكوث في غرفته لأطول فترة ممكنة، بالإضافة إلى النوم لفترات طويلة.

وأضافت «الفقي»، خلال استضافتها ببرنامج «السفيرة عزيزة» والذي تقدمه الإعلاميتان سناء منصور وشيرين عفت والمذاع على فضائية «DMC»، أن الأطفال بداية من سن 4 سنوات قد يصيبوا بالاكتئاب بشكل مفاجئ: «من الولادة للرضاعة أخطر حاجة فيهم الفطام، ولو الأم زعقت أو خبطت الطفل بيتعلم العند والعصابية، ودي مرحلة خطيرة جدا».

الطفل أول حاجة بيحبها الرضاعة

وأوضحت، أن العادات والتقاليد المصرية التي يجرى استخدامها لفطام الأطفال أغلبها خاطئ وقد يؤدى إلى نتائج عكسية للطفل، كما قد يتسبب لصدمات نفسية لدى الطفل: «الطفل أول حاجة بيحبها في حياته هو الارتباط بالرضاعة لأنها حياته، وبياخد منها حب وحنان وحضن دافي، وفجأه الأم بتقطع كل ده بطريقة تعتبر مؤذية».

وأكدت «الفقي»، أنه ولفطام الطفل يجب أن يتم ذلك عبر مراحل بداية من سن عام، من خلال وضع جدول لمواعيد الرضاعة والتعويض بطعام آخر، ويتم ذلك تدريجيا وصولا لسن العامان: «بعد الفترة دي ووصولا لسن الـ4 سنين بيبدأ يظهر ما يسمي بقلق الاتصال، والابن بيفضل يجري ويلعب في محيط ماما، ولو حد غريب جه بيجري يستخبي وراها، ولازم الأم تعود البنت على الاحتواء والكلام، والأبن لازم يتكلم مع بباه، حتى لا يصيبوا بما يسمي «عقدة أوديب».

المرض النفسي يظهر في الكبار والصغار بدون استثناء

وأشارت استشاري الطب النفسي، إلى أن المرض النفسي يظهر في الكبار والصغار بدون استثناء، عندما يواجه الجميع أزمات نفسية، حيث أن هناك فارق بين الاضطراب النفسي والمرض النفسي، والثاني أخطر من الأول: «المرحلة الأولي تظهر أعراض للأزمات النفسية وقد تستمر لأكثر من 3 شهور مع زيادة الأعراض كالتفكير في الانتحار أو العزلة، وهي مرحلة الاضطرابات النفسية، وبعد مرور 6 أشهر من تلك الفترة يتحول الشخص إلى مريض نفسي».