رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

ورشة لتعليم أبناء الأمهات المعيلات لغة الإشارة

كتب: ندى نور -

03:59 م | السبت 16 يناير 2021

ورشة تعليم لغة الإشارة لأبناء الأمهات المعيلات

كانت تسعى لإسعادهم وإدخال البهجة على وجوههم، وشعورها بضرورة نشر لغة الإشارة في المجتمع للتعرف على كيفية التعامل مع مرضى الصم والبكم سبب تفكيرها في كيفية إسعاد أبناء الأمهات المعيلات، حتى تساعدهم على الاندماج مع العالم من خلال الإشارات دون حديث، لكي يستطيعوا التعامل بسهولة ومساعدتهم في حياتهم اليومية، لاندماجهم في المجتمع. 

كان شعورها بضرورة نشر لغة الإشارة في المجتمع سببا للتفكير في كيفية إسعاد أبناء الأمهات المعيلات من الصم والبكم، عن طريق فيديوهات مجانية لتعليم لغة الإشارة.

تتذكر نجلاء عياد، مؤسسة مبادرة «بداية جديدة»، لتأهيل المطلقات أسباب التفكير في عمل ورش تعليم لغة الإشارة وكان السبب في الفكرة طفل لا يستطيع التعبير عما بداخله بسبب عدم إدراك من حوله بتعبيراته المختلفة.

نجلاء: بعلم الموسيقى للأطفال الصم والبكم عن طريق الألوان

اختارت « نجلاء»، أصحاب القدرات السمعية والصوتية بسبب شعورها بتهميش هذه الفئة: «اشتغلت معلمة موسيقى وكنت بدرس لأصحاب القدرات السمعية الموسيقى عن طريق الألوان، كم تفاعل الأطفال شجعني أني أكمل في الطريق ده وأحاول أقدم حاجة للأطفال الصم والبكم وأتعلم لغة الإشارة عن طريق ورش».

تستهدف الفكرة الفئة الأكبر من أبناء السيدات المعيلات، «مراكز تعليم لغة الإشارة مكلفة جدا علشان كده فكرت أن الدورات الأون لاين هتكون مجانية وأول درس هيبدأ الأسبوع الجاي، كان في تفاعل كبير مع الفكرة».