رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

غرقتهم وحاولت تنتحر.. مأساة أم قتلت ابنتيها داخل البانيو: «افتكرتهم ملبوسين»

كتب: منة الصياد -

12:29 م | الأربعاء 06 يناير 2021

انتحار

يلجأ بعض الأشخاص إلى الانتحار كوسيلة للتخلص من أزمة ما أو لإنهاء شعور بالخوف تجاه مشكلة بعينها، وتعج دفاتر الأطباء والمعالجين النفسيين بمئات المشكلات والأسرار، تحمل بين طياتها العديد من الألغاز والتفاصيل الغريبة.. «هن» تواصل مع الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، ليروي أغرب الحالات التي شهدها في مسيرته.

أم تتخلص من طفلتيها بسبب الهلاوس

قبل 3 أعوام، داخل أحد أحياء محافظة القاهرة، عاشت حياة طبيعية بصحبة ابنتيها وزوجها، لم يعكر صفو حياتهم الأسرية شيئا أو وضعا صعبا، إلى أن بدأت الأم تعاني بشكل مفاجئ وتدريجي، بمجموعة من الهلاوس السمعية والبصرية، قادتها في نهاية المطاف إلى التخلص من ابنتيها ومحاولة الانتحار.

يقول فرويز: «الست ديه كانت عايشة بشكل طبيعي جدا وسط جوزها وبناتها، ومش بتشتكي من أي اضطراب نفسي أو حاجة، لحد ما بشكل مفاجئ اتحولت شخصيتها تماما، وبقت شخص متوتر وعصبي طول الوقت، والأمر اتطور إلى أنها بقت تشوف وتسمع حاجات مبتحصلش».

بتخلصهم من العفاريت

«الهلاوس زادت عند الزوجة ديه، وبدأت تحس إن بناتها ملبوسين من عفاريت وهيأذوهم، مع إن البنات كانوا كويسين طول الوقت ومش بيشتكوا من حاجة إطلاقا، وفضلت الفكرة مسيطرة عليها، وأهلها حاولوا يعالجوها بس من غير فايدة، وفي يوم الست صحيت وخدت بناتها الصغيرين وحطتهم جوا البانيو وغرقتهم، عشان تخلصهم من العفاريت اللي ركباهم على حسب اعتقادها، وبعدها قامت الأم بقطع شرايين إيديها عشان تخلص من حياتها، بس من حسن حظها إنهم لحقوها وفضلت على قيد الحياة»، بحسب استشاري الطب النفسي.

وأضاف فرويز: «كان من الواضح جدا، إن الزوجة دي كانت بتعاني من اكتئاب سودوي واضطراب وجداني، وهلاوس سيطرت عليها، وتمكنت منها بشكل كبير، لحد ما اتخلصت من بناتها وحاولت تنتحر».