رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

غرقوه في الحنة وغاز الإطفاء.. كيف توفي عريس الأقصر ليلة فرحه؟

كتب: آية أشرف -

06:05 ص | الإثنين 07 ديسمبر 2020

عريس الأقصر

استلقى على مقعد وسط جيرانه وذويه، باتوا يغمرونه بـ "الحنة"، حتى أخفوا أجزاء من جسده ومن ثم بدأوا يرشونه بغاز إطفاء الحرائق، مقطع فيديو قصير تضمن اللحظات الأخيرة، للشاب العريس  محمود . ح . ا ، فى العقد الثالث من عمره، من مدينة إسنا جنوب الأقصر، التي تحولت ليلة الحناء الخاصة به إلى مأتم وليلة حزن بعد وفاته خلال احتفاله مع أصدقائه وأقاربه.

وتوفى العريس، مؤخرًا، بسكتة قلبية خلال الاحتفال وعقب طقوس الحناء المعروفة فى الصعيد حيث تم نقله للمستشفى ولفظ أنفاسه الأخيرة قبل دخولها.

ربما المقطع يرصد اللحظات الأخيرة التي عاشها العريس قبل أن يُصاب بالإعياء وينتقل للمشفى التي كانت محطته النهائية، قبل أن تذهب روحه لبارئها. 

قصة ربما كانت محط أنظار الرواد خلال الأيام الماضية، حيث باتوا يتساءلون عن علاقة طوس الحناء بالوفاة. 

هل ساهمت طقوس الحناء بوفاة العريس؟ 

من جانبه، أجاب الدكتور عصام المغازي، رئيس الجمعية المصرية لمكافحة التدخين وأمراض الصدر، على الأمر، والمقطع المتداول، مؤكدًا إن غاز الإطفاء الذي تعرض له العريس المتوفى قد يكون له علاقة بما حدث له. 

وقال "المغازي" خلال حديثه لـ "هُن": "إن غاز الإطفاء يحتوي على العديد من المواد الكيميائية، والغازات مثل ثاني أُكسيد الكربون أو النيتروجين المضغوط، وبعض المواد الفعالة مثل مسحوق بيكربونات البوتاسيوم، الأمر الذي يُسبب أضرار بالغة على صحة الإنسان". 

وأشار الطبيب إلى "إمكانية هذا الغاز في شعور الشخص بالاختناق، وضيق التنفس، الأمر الذي يصل لعرقلة وصول الأكسجين للرئة حتى تتوقف عضلة القلب نهائيًا".