رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

بيسألوا أسئلة عنصرية.. مطالب بإلغاء إنترفيو المدارس مع أولياء الأمور

كتب: ندى نور -

11:14 م | الخميس 03 ديسمبر 2020

أولياء أمور مصر

قالت داليا الحزاوي، مؤسسة ائتلاف أولياء أمور مصر، إن هناك مدارس أعلنت فتح باب التقديم والالتحاق للعام الدراسي المقبل، لتبدأ رحلة العذاب والمعاناة، لافتةً إلى أن رسوم التقديم أسعارها مرتفعة جدا، وفي كثير من الأحيان لا يتم استردادها، بالرغم من وجود قرار وزاري برد هذا المبلغ لولي الأمر في حالة رفض الابن أو الابنة أو خصمها من المصاريف الدراسية في حالة قبول الابن للالتحاق بالمدرسة.

وأضافت "الحزاوي": "هناك مدارس تضع بندا في استمارة التقديم بأن الرفض يتم بدون ذكر السبب، وهذا يفتح بابا للتحايل، والأمر لا يقف على ذلك، فبعد كتابة الاستمارة يتم تحديد مقابلة للطالب والأب والأم".

الحزاوي: ولي الأمر وإنترفيو المدارس 

وأضافت، "لا يستطيع ولي الأمر الإفلات من الإنترفيو، فيدخل مكتب ويخضع كشف هيئة، وهناك مدارس تشترط حصول الأب والأم على مؤهل عالٍ".

وتابعت أثناء حديثها لـ"هُن"، "هناك أسئلة تستفز ولي الأمر، منها: إنت مشترك في نادي إيه؟ بتصيف فين؟ شقتك إيجار ولا تمليك؟ مشيرة إلى أن هذه الأسئلة تتميز بالعنصرية والطبقية ولا تؤثر على العملية التعليمية".

وأكدت، أن هناك بعض المدارس الخاصة تطلب من ولي الأمر فور قبول ابنه بالمدرسة؛ سداد مصروفات المدرسة والباص، لحجز مكان للطالب في المدرسة، مشيرة إلى أن الفترة الزمنية تكون غير كافية لتجهيز النقود.

وطالبت الحزاوي، وزارة التربية والتعليم، بالرقابة على المدارس الخاصة، مضيفة أنه في ظل جائحة كورونا يجب الاهتمام بأخد الاجراءات الاحترازية عند عمل الإنترفيو من ارتداء الكمامة لأولياء الأمور و"فيس شيلد" للأبناء.

وتم فتح باب التقديم للصف الأول الابتدائي إلكترونيًا، للالتحاق بالمدارس الحكومية على مستوى الجمهورية للعام الدراسي الجديد 2020 /2021، بدءا من الإثنين 1 يونيو وحتى 30 من الشهر نفسه، في المدارس الرسمية الحكومية إلكترونيا. في إطار جهود الوزارة لتيسير وتسهيل التقديم على أولياء الأمور وتوفير عناء الذهاب للمدارس للتقدم يدويا، كما تم تحديد كتابة محل السكن كاملا وسن الطالب كركن أساسي من معايير القبول في المدارس، على أن يتابع ولي الأمر إجراءات قبول الطفل في المدرسة من خلال التطبيق الإلكتروني الخاص بالمدرسة التي التحق بها الطالب، وضرورة أن يتجه للمدرسة لتقديم الطفل لفحصه من قبل اللجان المختصة بالمدرسة.