رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

بعد واقعة الطالبة صاحبة الشعر "الفوشيا".. أمهات مصر للأم: فيه قوانين

كتب: ندى نور -

02:31 ص | الجمعة 13 نوفمبر 2020

واقعة الطالبة ملك محمد

واقعة تحولت إلى حديث مواقع التواصل الاجتماعى، عن الطالبة ملك محمد، التي خرجت من طابور المدرسة أمام زملائها بأمر من المديرة لأنها اختارت الـ"ضفائر الراستا" لشعرها، ولم تدخل المدرسة مرتدية الحجاب.

كشفت إدارة جنوب الجيزة التعليمية، عن تفاصيل جديدة بخصوص استغاثة والدة الطالبة التي زعمت أن المدرسة تريد فصل ابنتها بسبب ضفايرها.

وقالت الإدارة التعليمية، إنه بالبحث والتقصي، تبين أن إدارة مدرسة وجيه بغدادي الثانوية بنات بالجيزة، لم تعترض على ضفاير الطالبة مثلما روجت الأم، ولَم تفرض عليها الحجاب كما قيل على صفحتها الشخصية.

وأضافت إدارة جنوب الجيزة التعليمية، أن ما حدث بالتحديد هو أن إدارة المدرسة فقط تحفظت على لون شعر الطالبة، حيث أنها لونت شعرها بلون أحمر زاهي "فوشيا"، وهذا لا يليق بوجودها في الحرم المدرسي.

وطالبت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، وائتلاف أولياء أمور المدارس الخاصة، الأمهات بضرورة التزام بناتهن بتسريحة ولون الشعر خلال ذهابهن للمدرسة، بما يتماشى مع قيمة وقامة هذا المكان.

وقالت "عبير"، إن واقعة طالبة مدرسة وجيه بغدادي الثانوية بالجيزة، التي قامت الوزارة والمديرية بفتح تحقيق فيها، وتبين أنه لا صحة لفرض ارتداء الحجاب على الطالبة من المدرسة، وأن الطالبة قامت بعمل صبغة لشعرها بلون "فوشيا"، موضحة أن مديرة المدرسة والأخصائية الاجتماعية طالبتا الطالبة بتغيير لون الصبغة حتى لا تقلدها الفتيات الأخريات، مؤكدة أن هذا إجراء طبيعي وسليم 100%.

واستنكرت "عبير"، رد فعل والدة الطالبة عند تواصل المدرسة معها وإبلاغها، إلا أنها أصرت على أنها حرية شخصية، مستطردة: "ألوم على الأم ورد فعلها، لأن دي مدرسة ولها احترامها وهيبتها ووقارها، وعلى الجميع الالتزام باللوائح والقوانين".