رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أمهات يحكين مآسي الحضانة مع "الزوج السابق": خطفوا ولادنا وحرمونا منهم

كتب: سحر عزازى -

02:03 م | الأحد 08 نوفمبر 2020

صورة أرشيفية

حكايات موجعة ترويها سيدات استيقظن من نومهن على اختفاء أطفالهن فجأة بدون سابق إنذار، رغم حصولهن على قرار حضانهن، لكن كان للآباء رأي آخر في خطف الصغار لحرمان أمهاتهن منهن للأبد، من بينهم بسنت علي، التي فوجئت بخطف طليقها لابنتها منذ ثلاث سنوات ولم ترها حتى الآن رغم محاولاتها لاسترجعها بحكم المحكمة، لكنها لم تستطع بسبب تنقل الأب بالطفلة بين شقق إخوته.

تحكي "بسنت"، أنها حصلت على حكم من المحكمة بحضانة الطفل بعد خلافات ومشاكل بينها وبين طليقها مشاكل كثيرة انتهت بالانفصال وخطف الطفلة التي كان عمرها وقتها ثلاثة سنوات ونصف السنة وأصبحت الآن ابنة الـ6 سنوات ونصف ولم تدخل مدرسة بسبب حبس والدها لها حسب قولها: "هو مريض نفسي ومكنتش أعرف وحاولت أساعده يتعالج بعد الجواز ورفض وبيعاني من وسواس قهري وضلالات فكرية وعايش على قهر الناس".

تتذكر ذلك الذي تم طردها فيه فجأة وحبس الطفلة بداخل شقتهما ومن وقتها لم ترى عينيها صغيرتها: "حاولت أفتح الباب واترجاه يجبلي بنتي رفض وعملت محضر وطلع تمكين وقرار بالحضانة لكن مش عارفة أنفذه حتى الآن وقال لبنتي أمك ماتت نفسي بنتي تعرفي إن عايشة وبقالي 3 سنين بدور عليها ومش نسياها"، تقولها الدموع على أمل أن ترى ابنتها مرة أخرى.

"كل اللي وجعني إن بنتي عايشة مع أب غير سوي"، تستغيث لاسترجاع طفلتها بالقانون وتعويضها على سنوات غيابها: "أنا مستحملة تهديداته ليا وكل أملي أشوف بنتي وأحضنها وأدخلها مدرس"، تعمل مدرسة وكانت تهجز لأول يوم مدرسة تصطحب فيه ابنتها معها ولكن تحول الحلم لكابوس لم تستيقظ منه بعد.

قصة موجعة أخرى بطلتها سيدة أوكرانيا تدعى نادية رجيب، التي تزوجت من رجل مصري منذ 16 عاما وأنجبت منه طفلين أحمد 10 سنوات وأمير 6 سنوات، وخطفهما الأب منذ نحو عامين: "معرفش راحم فين وأخدت قرار بحضانتهم ومش عارفة أوصل لهم محتاجة مساعدة من وزير الداخلية"، جملة مغلفة بالدموع تستغيث بها "نادية" في مقطع فيديو على أمل أن يعود لهما طفليها: "كل حلمي يرجعولي ولادي".

في إحدى القرى التابعة لمدينة المنصورة بالدقهلية تحكي فداء عبد التواب، عن رضيعا الذي أخذته حماتها فجأة وهو ابن شهور لتربيته بعد وفاة وزوجها: "بدون رحمة خدت ابني اللي لسه بيرضع وقالتالي أنا اللي هربيه رغم إنه في حضانتي وبقالي كتير مشوفتش ابني"، مؤكدة أن الجيران أخبروها بأن بكاء طفلها أحزنهم خاصة أنه في عمر صعب تركه بعيد عن حضن أمه: "قالولي قلوبنا بتتقطع عليه من كتر عياطه وبعت استغاثات كتير لوزارة الداخلية والمجلس القومي للمرأة ولسه محدش رد عليا".