رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

3 عوامل رئيسية تدفع الأمهات لقتل أطفالهن: "متربوش بشكل سوي"

كتب: منة الصياد -

12:19 م | الأربعاء 28 أكتوبر 2020

إحدى المتهمات

قلوب لم تعرف الرحمة طريق إليها، انتزعت منها جميع مشاعر الأمومة في صورة لا يصدقها عقل أو يتمكن على استيعابها منطق، فعلى مدار الأيام القليلة الماضية، وفي مناطق عدة، تم رصد عدد من وقائع تخلص بعض الأمهات من أطفالهن بغلظة وقسوة شديدة.

رضيع يموت جوعا في طوخ

داخل منزل صغير بقرية كفر الفقهاء مركز طوخ، توفي الطفل الصغير "أنس" الذي لم يتعدَ عمره 4 أشهر، وحيدا جائعا بعد أن تركه والده ووالدته 9 أيام كاملة دون طعام أو رعاية بسبب عنادهما ومشاكلهما التي دفعت الأم لترك المنزل مع شقيقها الأكبر لمنزل أسرتها دون أن تخبر والده، ليقوم الأخير بدوره بالخروج إلى عمله الذي يقضي فيه أياما طويلة، تاركا الطفل داخل الشقة على أمل أن تعود الأم لرعايته ليقضي الرضيع كل هذه الفترة وحيدا حتى مات دون أن يحس به أحد.

أم تقتل طفلتيها في شبرا 

منذ أيام، شهدت منطقة بهتيم بشبرا الخيمة جريمة بشعة، حيث أقدمت ربة منزل على قتل طفلتيها، بدعوى تخليصهما من عذاب والدهما، إذ اعترفت الأم بجريمتها، مدعيةً أن الأسباب التي دفعتها إلى ارتكاب الجريمة يأتي في مقدمتها سوء العلاقة بينها وبين زوجها منذ عقد قرانهما، وتضييقه عليها، ووفاة ابنها قبل الحادث بنحو 40 يوما، نتيجة إصابته بأحد الأمراض، بحسب ما جاء في اعترافاتها أمام النيابة، كما زعمت أنها حاولت الانتحار أكثر من مرة، إلا أن والدتها منعتها.

خنقت رضيعها لرفض والده الزواج منها

في 16 أكتوبر الماضي، شهدت منطقة السلام بالقاهرة، جريمة بشعة، إذ أقدمت أم على قتل طفلها بمعاونة زوج أمها، بعد عدم اعتراف والد الطفل به ورفضه زواجه بها رسميًا. وأكدت التحريات أن الأم المتهمة سئمت من رفض والد الطفل الاعتراف به، فقررت التخلص منه، وخنقته من رقبته ووضعت يدها على فمه، حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وبعدها توجهت به إلى المستشفى، ظنا منها أنه لم يفارق الحياة، وكان بصحبتها زوج والدتها.

التحليل النفسي للأمهات قاتلي أطفالهن 

مع تعدد جرائم تخلص الأمهات من أطفالهن بمختلف الطرق، يكشف الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي، أسباب لجوء بعض الأمهات إلى ارتكاب تلك الجرائم البشعة، مشيرا إلى 3 عوامل رئيسية تؤدي إلى هذه الظاهرة.

يقول فرويز، خلال حديثه إلى "هن": "الأمهات اللي بتتخلص من عيالها بتكون اتربت بشكل غير سوي في طفولتها، وبالتالي بينعكس ده على معاملتها لأولادها وخوفها عليهم، وبيتسبب لها في حدوث اضطرابات سلوكية وشخصية".

ويشير استشاري الطب النفسي، إلى أن الاضطربات السلوكية لدى الأم، ينتج عنها تصرفات وحشية مع أطفالها، خاصة مع وجود انعدام في الثقافة وغياب لقيم المجتمع: "ده بيخليها ترتكب أفعال كتيرة غلط وصعبة، بتنتهي في بعض الحالات بالقتل والتخلص منهم".