رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

بعد إحباط خطوبة عين شمس.. مخاطر تهدد الطفلة عند زواجها: نزيف وألم مستمر

كتب: آية المليجى -

03:02 م | الجمعة 23 أكتوبر 2020

طفلي عين شمس

مجموعة صور وفيديو من حفل في عين شمس، تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي، لكن المفاجأة أنها أظهرت كوشة بسيطة تجمع حولها "معازيم"، وفي أوساطها طفلة لم يتعد عمرها 12 عاما، مزينة بالحنة وفوق شعرها المصفف تاج كبير، وإلى جوارها طفل يقاربها في السن ويضاهيها في صغر حجم الجسم، يحمل بين يديه علبة حلى ذهبية "الشبكة"، ليكتشف الجميع، أنه حفل خطبة طفلين في منطقة مساكن عين شمس الشعبية.

تداول مقطع الفيديو بشكل واسع، أدى إلى تدخل المجلس القومي للطفولة والأمومة، ليمنع كارثة جديدة في ملف زواج الأطفال، فبحسب التعليقات المرفقة على الفيديو، أن زفاف الطفلين كان من المفترض أن يكون بعد 10 أيام.

وألقي القبض على والدي طفلي "عين شمس"، وتمّ تحرير المحضر اللازم بالواقعة، كما حصل المجلس على تعهد من الأسرتين بعدم زواج الطفلين قبل بلوغ السن القانونية.

زواج الطفلين في هذه المرحلة، يتبعه أضرار جسدية، خاصة إذ أصبحت الفتاة أمًا في هذا السن الصغير، إذ يعرضها إلى العديد من المخاطر، خاصة أن الفتاة تكون في مرحلة بناء ونمو للجهاز التناسلي. 

ويوضح الدكتور عمرو عباسي، استشاري النساء والتوليد والحقن المجهري بالمركز القومي للبحوث، خلال حديثه لـ"هن" العديد من التأثيرات السلبية للفتاة، إذ تزوجت خلال مرحلة الطفولة:

- تتعرض الفتاة لنزيف أثناء العلاقة الزوجية، فهي ما زالت في سن صغيرة.

- الفتاة في هذه المرحلة لا تمتلك الدراية الكاملة بوسائل تنظيم الأسرة، ويمكن حدوث الحمل أكثر من مرة، ما يعرضها لمشاكل صحية مثل سكر الحمل.

- مع حدوث الحمل، تتعرض للضعف الشديد، وترسيب الكالسيوم في العظام.

- زيادة الوزن في أثناء الحمل، بسبب اضطراب الهرمونات.

- في الأغلب تلد قيصريًا، لأن الحوض غير مكتمل البناء.

- فقدان القدرة على الرضاعة الطبيعية.

الأضرار السابقة اتفق معها الدكتور خالد النمرسي، استشاري النساء والتوليد، إذ أضاف عليها بعض الأضرار الجسدية الأخرى التي تلاحق الفتاة المتزوجة في سن مبكرة:

- أضرار في الجهاز التناسلي، الذي يعتبر في مرحلة نمو، حيث يكون المهبل ضيقًّا.

- اضطراب في مواعيد الدورة الشهرية، ونظام الهرمونات.

- تعرض الفتاة لصدمة نفسية في أثناء الجماع، وبالتالي يصبح شيئا مؤلما بالنسبة إليها، حيث تُحرم من المتعة الزوجية، وتتحول معها إلى عذاب.