رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

تعمل في الطب التناسلي.. معلومات عن أكبر سياسية متحولة جنسيا في أوروبا

كتب: منة الصياد -

02:55 ص | الأربعاء 21 أكتوبر 2020

بيترا دي سوتر

عقب مرور ما يقرب من عامين من عدم تشكيل حكومة كاملة، قامت بلجيكا بتكوين ائتلاف حاكم جديد، وتعيين الطبيبة وعضو البرلمان بيترا دي سوتر كنائبة لرئيس الوزراء الجديد، والتي تعد أكبر سياسي متحول جنسيًا في أوروبا.

وأعلن حزب الخضر الأوروبي في أوائل الشهر الجاري، تعيين بيترا دي سوتر من حزب جرين الفلمنكي، كواحدة من نواب رئيس الوزراء في البلاد، حسب وكالة "سي إن إن" الأمريكية.

دي سوتر (57 عامًا) هي طبيبة متخصصة في أمراض النساء والخصوبة ورئيس قسم الطب التناسلي بجامعة جينت الجامعي في بلجيكا، فضلًا عن كونها مدافعة عن حقوق المتحولين جنسيًا، نظرًا لكونها امرأة متحولة.

وُلدت دي سوتر في عام 1963 بمدينة أودينارد البلجيكية، وحصلت على الدكتوراة في الطب من جامعة جينت عام 1987، ومن ثم الدكتوراة في العلوم الطبيعية الحيوية بالجامعة ذاتها أيضًا عام 1991.

وفي عام 2004 بدأت دي سوتر في عملية تحولها الجنسي من رجل إلى امرأة، إذ بدأت بعد مرورها بتك المرحلة في المناداة بالمساواة بين الجنسين في السياسة وبشكل خاص بالقوائم الانتخابية في الأحزاب السياسية.

وخلال عام 2007، بدأت "سوتر" في المناداة بتغيير القانون الخاص بالمتحولين جنسيًا داخل بلادها، حسب موقع sistersofeurope. 

وخلال أحد اللقاءات الإعلامية السابقة لـ"سوتر"، كشفت عن تفاصيل رغبتها في تحولها من رجل إلى امرأة في الأربعين من عمرها، وهو القرار الذي تسبب في فقدانها للكثير من أصدقائها وزملاءها في العمل، فضلا عن الكثيرين من المحيطين بها.

وقالت "سوتر" خلال حديثها: "لم يحالفني الحظ في الحياة عامة، حيث جرى قبولي في بيئة العمل الخاصة بي، لكن لم يتم قبولي من حبيبي، وفي الواقع من لديهم الحظ قليلون للغاية، وهذا هو السبب في أنني بحاجة إلى القيام بشيء ما لأولئك الذين يفتقرون إلى هذا الحظ، ولدي احساس قوي بتحقيق العدالة".