رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كيف تتصرف الأم مع ارتفاع درجة حرارة الطالب بعد العودة من المدرسة؟ طبيب يجيب

كتب: ندى نور -

08:04 م | السبت 17 أكتوبر 2020

ماذا تفعل الأم حال عودة ابنها من المدرسة يعاني من ارتفاع درجات الحرارة

مع بداية العام الدراسي اليوم السبت، تواجدت الأمهات أمام المدارس للاطمئنان على الإجراءات الاحترازية المتبعة في المدارس للوقاية من فيروس كورونا، ووسط هذه الإجراءات تظل الاحتمالات قائمة بإصابة الطالب بشكل مفاجئ بارتفاع درجة الحرارة، فتتساءل كل أم ماذا تفعل حال عودة ابنها من المدرسة وهو يعاني من ارتفاع درجة الحرارة؟.

أوضح محمود الأنصاري استشاري المناعة والكائنات الدقيقة، أن هناك بعض الأعراض التي تحتاج إلى عزل الطالب ومنع ذهابه إلى المدرسة، منها الكحة الجافة المصحوبة بآلام شديدة في العضلات.

وأضاف في حديثه لـ"هُن"، أن من الأعراض الأخرى التي تستلزم جلوس الطالب بالمنزل: الكحة المستمرة، آلام الآذن، اختفاء حاسة الشم والتذوق، التهاب ملتحمة العين.

ومن ضمن الأعراض المعوية القيء، الإسهال، ارتفاع درجة الحرارة، وعند ظهور أي من هذه الأعراض وخاصة للطلاب في سن 12 عامًا، يجب عزل الطالب في غرفة عزل وانصرافه من المدرسة.

إجراءات احترازية قبل ذهاب الطالب إلى المدرسة

ومن الإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها قبل ذهاب الطالب إلى المدرسة، انتظام النوم، الاهتمام بالأكل والشرب الصحي فهما الحجر الذهبي لضمان الحفاظ على الأطفال، بالإضافة إلى الاهتمام بالتباعد الجسدي.

بدء العام الدراسي الجديد

ومع بداية الدراسة في يومها الأول، جرى تعقيم الفصول الدراسية ودورات المياه قبل بدء الدراسة بساعات قليلة، لتوفير الحماية والأمن والسلامة للتلاميذ والقائمين على العملية التعليمية.

وأعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن هناك تنسيقاً كاملاً مع وزارة الصحة، لتنفيذ جميع الحلول الممكنة حال حدوث أي معوقات تؤثر في سير اليوم الدراسي، مشددة على ضرورة التزام جميع أعضاء هيئة التدريس بارتداء الكمامات الطبية داخل وخارج الفصول، للوقاية من تفشي فيروس كورونا، والتزام جميع الطلاب بالصفوف الأولى بارتداء قناع الوجه، للحفاظ على أرواحهم وسلامتهم.