رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"مريم" تتهم زوجها بالاعتداء عليها وابنتها: "بعت صوري الخاصة للشباب"

كتب: غادة شعبان -

10:13 ص | الأربعاء 07 أكتوبر 2020

مريم عادل

"الابتزاز" كلمة أصبحنا نسمعها كثيرا في الآونة الأخيرة بعدما باتت وسيلة بعض ممن يحملن صفة الرجولة في بطاقاتهم الشخصية دون أن يتحلوا بأي من سماتها، للتخلص من زوجاتهم.

 وفي واقعة جديدة بطلها "الابتزاز"، اتهمت سيدة تدعى مريم عادل ثابت، زوجها بالاعتداء عليها بمختلف وسائل العنف الجسدي، لافتة إلى أنه أرسل صورًا خاصة لها لصديقاتها وللمقربين لها من أجل السكوت عن حقها.

"أنا مريم عادل السيد ثابت حاليآ قدام القانون وقدام ربنا على ذمة أحمد محمود عمر محمد، بس أنا رافعة عليه قضية خلع، لأنه بيضربني بيشتمني وبيعاملني أسوأ معاملة"، تتحدث الزوجة عن وقائع تعرضت لها على يد شريك حياتها عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، مرفقة عدد من المحادثات وصور خاصة لها سربها الزوج لأصدقائها وأقاربها، على حد قولها.

مريم: زوجي كان سليط اللسان من أيام الخطوبة

روت السيدة قصتها مطالبةً بمساندتها في أخذ حقها من  زوجها، وقالت لـ"هُن"، " تزوجنا صالونات وكان يكبرني بـ7 أعوام، فقد كان عمري 18 عامًا، وأنجبت ابنتي بعد عام من الزواج، كان سليط اللسان من أيام الخطوبة، ووعدني بالتغير بعد الزواج بسبب الضغط الذي يسببه ترتيبات الزفاف، إلى أن زاد في السوء خاصة في أشهر الحمل، كاد أن يتسبب في فقدي لرضيعتي إسراء، التي ستكمل عامها الثاني غدًا".

مريم: "زوجي قالي هموت بنتك وأموتك"

وبحسب حديث مريم لـ"هن"، فقد تعرضت هي وابنتها للعنف على يد زوجته لدرجة أن تسبب في تعرضها لكسور، "ضرب بنتي وقالي هموتها وأموتك، كسرلي أنفي وعملي إصابات في فخذي الأيمن بسبب كسره أباجورة غرفة النوم".

حاولت "مريم" الفرار من زوجها ذات مرة، بعدما ارتدت "إسدالًا" لتتمكن من مغادرة منزل الزوجية حيث تقطن بمحافظة الإسكندرية دون أن يتعرف عليها أحد، "قام بأخذ هاتفي المحمول وألقاه من البلكونة كونه يدرك أنني احتفظ بمتعلقاتي الشخصية داخله كالبطاقة الشخصية والصراف الآلي".

أرسل صوري الشخصية لأصدقائي وأسرتي

وتابعت مريم بأنها لم تعد تقوى على العيش مع زوجها، "الحياة بيننا أصبحت مستحيلة بكل الطرق، في بادئ الأمر كان بسبب إهماله النظافة الشخصية، وعدم إنفاقه علينا، ما جعلني أترك المنزل منذ 7 أشهر، بالإضافة لقيامه بإرسال صوري الشخصية لأصدقائي وأسرتي عبر محادثات الواتساب".

مريم: "شباب بعتوا صوري الشخصية.. قالولي زوجك بيشهر بيكي"

حررت مريم محضرًا ضد زوجها رقم 11367 إداري لعام 2020، تتهمة بالاعتداء عليها هي وابنتها وابتزازها بعد إرسال صورها الشخصية لأصدقائها، "روحت مباحث الاتصالات قالولي روحي اعملي محضر في القسم، واكتبي تعهد على نفسك علشان تسلمي الصور والاسكرينات، والجديد لقيت في شباب بتبعتلي صوري بيقولولي زوجك هو اللي باعتهم، واحد كلمني قالي أنا أخدت رقمه من الإسكرين اللي انتي منزلاها وباعتلي ريكوردات كمان وبيشهر بيكي".

واستكملت، "قفلتله الأكونت بتاعه لأن بيبتزني وبيبعتلي شتيمة من عليه غير الاكونت الفيك اللي عامله وبيشتمني منه، عايزة حقي وحق بنتي".