رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

الصحة توضح الفترة المناسبة بين الولادة والحمل جديد.. عامين على الأقل

كتب: شيماء عادل ومريم الخطري -

07:40 م | السبت 26 سبتمبر 2020

الصحة توضح الفترة الفاصلة بين الحمل والولادة وحدوث حمل وولادة جديدة

قال الدكتور طارق توفيق، نائب وزير الصحة والسكان، إن الفترة المثالية الفاصلة بين الحمل والولادة وحدوث حمل وولادة جديد، يتراوح ما بين 24 إلى 36 شهراً، مشيراً أن الحمل والولادة بدون المباعدة المناسبة يؤدي إلى فقدان الأم مخزونها من حمض الفوليك، الذي يؤدي نقصه إلى عيوب بالجهاز العصبي للمولود ، وكذلك نقص الحديد الذي يؤدي إلى أنيميا مزمنة.

وأشار فى بيان له اليوم إلى أن قصر فترة المباعدة بين الحمل والذي يليه يؤدي إلى نقص المغذيات الدقيقة واستنزاف جسم المرأة من العناصر المهمة كالكالسيوم والزنك والسنيليوم، وهذه العناصر مهمة لجهاز المناعة والصحة البدنية والعقلية، وتحتاج على الأقل 24 شهر لإعادة مخزون ما قبل الحمل.

ويؤدي قصر فترة المباعدة أقل من 12 شهر إلى زيادة فرص الإصابة بالسمنة ضعفين، مقارنة بمباعدة 24 إلى 36 شهر.

وبالنسبة للأجنة وحديثي الولادة؛ فإنه في حالة حدوث حمل جديد بعد الولادة بـ 6 – 12 شهر تزيد احتمالات ولادة أطفال ناقصي النمو " المبتسرين " إلى الضعف، وكذلك المواليد قليلة الوزن أقل من 2500 جرام، بالإضافة إلى أنهم يكونوا أكثر عرضه للإصابة بمتلازمة التوحد 3 أضعاف مقارنة بمباعدة 36 شهر وأكثر، وزيادة الإصابة بالعيوب الخلقية بالجهاز التنفسي والعصبي، ومضاعفات خاصة بدخول العناية المركزة، مثل العمى ومشاكل مزمنة في الرئة والتخلف العقلي نتيجة نزيف في المخ.

وقال الدكتور طارق توفيق نائب وزير الصحة والسكان لشئون السكان، إن مواجهة المشكلة السكانية في مصر تحتاج إلى تضافر كافة الجهود، فهي ليست مسئولية المؤسسات الحكومية وحدها، ولكنها أيضًا مسئولية المواطن، فلابد أن يدرك أنه مسئول وشريك لضبط النمو السكاني، وفهم أبعاد قضية النمو السكاني وآثاره على استدامة الموارد المحدودة للدولة وعائق للتنمية، وذلك للوصول إلى معدلات زيادة سكانية تلائم النمو الاقتصادي في مصر.