رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

خبيرة تغذية تشرح أسرار النظام المثالي بعد عملية التكميم

كتب: الوطن -

01:03 م | الإثنين 21 سبتمبر 2020

الدكتورة بسمة يسري

قالت الدكتورة بسمة يسري أخصائية التغذية، إن جراحات السمنة هذه الأيام أصبحت أحد الحلول السحرية للحصول على الرشاقة والقوام المتناسق.

وأشارت، في تصريحات صحفية إلى أن من يلجأون إلى جراحة التكميم لا يقدرون أهمية النظام الغذائي بعد العملية، وذلك لأسباب كثيرة منها عدم تقديرهم لأهميتها أو لعدم الانتظام في المتابعة الجيدة بعد العملية، مع اعتقاد الكثير منهم أن أنظمة الريجيم الغرض منها التخسيس، وهو ما يأسوا منه على مدار سنين قبل العملية، وكل هذا خاطئ لأنها جزءا لا يتجزأ من نجاح العملية نفسها.

وأضافت "يسري" أن أسرار نجاح النظام ببساطة يعتمد على اعتبار الشخص الذي أجريت له العملية مثل الطفل المولود حديثا، والذي تتعود معدته من البداية على تقبل الأطعمة، حيث يعتمد الشخص في البداية أن تكون التغذية في صورة سوائل فقط، وبعد تقبل المعدة لها نبدأ بإضافة الأكل اللين سهل البلع مثل الزبادي، شوربة لسان العصفور، البطاطس المهروسة، الجبن وغيرها، ثم يضاف إلى النظام الخضروات والفاكهة والسلطة، بعدها نمر بالدجاج والأسماك، وأخيرا يأتي دور تناول المعجنات مثل الأرز والمكرونة.

كما أشارت إلى أن جميع أنواع الأطعمة تقريبا يسمح بها ولكن الكميات تكون محددة من قبل الطبيب، والتدرج في الأكل يكون مهم جدا لنكون واثقين من تقبل المعدة لكل أنواع الطعام في وقتها، مع الإكثار من شرب السوائل خاصة الألبان والعصائر التي من المهم أن تكون طازجة ومصفاة جيدا.

وتنصح الدكتورة بسمة يسري بشرب الماء، مع الاعتبار أنه سيكون صعبا في الأسابيع الأولى، ولهذا يكون شرب الماء رشفة أو رشفتين كل ربع ساعة وعلى مدار اليوم، بحيث تكون الكمية مناسبة على مدار اليوم، كما يجب أن يكون تناول الطعام ببطء، ليصغر حجم الوجبة الواحدة، مع الحذر من عدم الشرب مع الأكل، وأخيرا المتابعة في أوقاتها الصحيحة مع الطبيب المتخصص هي الحل السحري للاستفادة التامة من نجاح العملية.