رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

زوجة نجل ضحية المحلة: الأطباء أكدوا استحالة إعادة تركيب الأنف والشفة لوجهه

كتب: آية أشرف - صالح رمضان -

09:50 ص | الخميس 17 سبتمبر 2020

زوجة ضحية المحلة

تجلس بجانبه على فراش المرض، داخل أحد المستشفيات، لا يهمها جرحها والآلام التي أصابتها، لا تنظر لحالتها الصحية بعدما تعرضت للاعتداء بالبطش، فقط تحاول أن تهون على زوجها الذي يمكث بالفراش، يتلقى العلاج، بعدما تعرض لقطع في الأنف والشفاه، نتيجة مشاجرة بالأسلحة البيضاء استمرت لنحو 8 ساعات، بين شاب وأفراد عائلته بسبب خلافات عائلية، أسفرت عن إصابة عمه.

هكذا رصدت عدسات "الوطن" أميمة محمد، زوجة ابن محمد السكري، تاجر خردة بالمحلة، بعزبة "تومة" بمدينة المحلة الكبرى في الغربية، بعد إصابته بقطع مناخيره وشفاهه في مشاجرة أمام بيته، لتتحدث عن الواقعة الدامية، التي باتت تضج بمواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا. 

وتقول "أميمة": "سِلفي كان على البحر بيعمل حدوة للحصان، وشد مع سواق، وضربوا بعض واتبادلوا الشتايم، وجوزي كان بيحجز بينهم، لكن ضربوه بالأقلام، ورفعوا سلاح أبيض انتهت بأنهم عوروني وضربوا حمايا وحماتي، وقطعوله مناخيره وشفته". 

وأضافت "أميمة محمد" زوجة نجل "السكري"، بعد المشادة التي وقعت معهم كانوا يخططون للمشاجرة: "كنا قاعدين أمام البيت وهجم علينا 6 أشخاص بالسلاح، وأصبت في رقبتي وانهالوا بالضرب على حمايا وقطعوا أنفه وشفته، وحماتي عينها اتصفت، وبنتي كانت معرضة للموت".

وأشارت إلى أن الأطباء أكدوا بعد فحص الحالة موت الشعيرات الدموية في أنف زوجها، واضطروا إلى إجراء جراحة عاجلة لمساعدته على التنفس: "حماتي في مستشفى الرمد، والأطباء قالوا عينك خلاص راحت، وهي في المستشفى لوقف نزيف العين".

وتروي "أميمة" تفاصيل أكثر عن الواقعة، قائلة: "كنا قاعدين أمام البيت، وجدنا هجوم بالسكاكين علينا، وبدأوا بحمايا فأصابوه بقطع مناخيره، وشفاهه، وضربوا حماتي، وصفوا عينها وهي الآن في مستشفى الرمد بالمنصورة للعلاج".

وأضافت "أخذنا حمايا وتوجهنا به إلى مستشفى المحلة، ومعي (المناخير والشفاه)، وحولنا إلى مستشفى المنصورة الدولي، بمحافظة الدقهلية، وهناك أكد الأطباء، أنه لا يمكن إعادة الأجزاء المقطوعة مرة أخرى، لأنها وقعت على الأرض والأوعية الدموية بها ماتت، وأجروا له عملية".

وأشارت إلى أنها احتفظت بالأجزاء المقطوعة في فريزر الثلاجة بأمر من النيابة العامة، وتنظر صدور قرار بدفنها، يوم السبت المقبل، كما يتنظر حماها قرار الأطباء بإجراء عملية تجميل لأنفه وشفاهه.

قصة ضحية المحلة

وكان مدير أمن الغربية، اللواء هاني مدحت، تلقى إخطاراً من العقيد أحمد الحوشي، مأمور قسم أول المحلة الكبرى، يفيد بورود بلاغ من أهالي منطقة "عجيب"، بناحية "عزبة توما"، بقيام شاب يدعى "أ. أ"، 18 سنة، بالتعدي على عمه "حباظة أ"، في الخمسينات من العمر، باستخدام أداة حادة، ما تسبب في قطع أنفه وإحدى شفتيه، بالإضافة إلى إصابة زوجة عمه بجروح متفرقة في الجسم، أثناء مشاجرة بين الطرفين، وفر هارباً.

وعلى الفور، انتقلت قوة مباحث قسم أول المحلة، برئاسة الرائد معاذ الحسيني، إلى مكان الحادث، وتبين من التحقيقات أن سبب المشاجرة خلافات سابقة بينهم على الميراث، وتم فرض كردون أمني بالمنطقة، ونقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم، وبتقنين الإجراءات الأمنية وبإعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة تم ضبط ثلاثة متهمين وبعرضهم على النيابة العامة، أمرت بحبسهم على ذمة التحقيقات.