رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

القصة الكاملة لـ"طبيب الحضن" في الغربية "المتهم ينفي وزوجته تدعمه"

كتب: أحمد عبد اللطيف -

11:32 ص | السبت 05 سبتمبر 2020

صورة أرشيفية

شهدت الأيام الماضية عدة قضايا عن التحرش الجنسي والاغتصاب في عدة محافظات، كان آخرها قضية اتهام طبيب شهير من قبل عدة فتيات في محافظة الغربية بالتحرش بهن أثناء علاجه لهن في عيادته الخاصة "الشهير بطبيب الحضن"، ودافعت عنه زوجته، مؤكدة أن زوجها يتعرض إلى حملة لتشويه سمعته بينما بدأت الجهات المختصة التحقيق في الواقعة، وأمرت بحجز الطبيب على ذمة التحقيقات.

البداية

تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بمحافظة الغربية، شهادات تتضمن اتهام فتيات لطبيب نفسي بالتحرش بهن في عيادته، ودوَّنت الفتيات شهاداتهن والوقائع التي تعرضن لها داخل عيادته على صفحاتهن، مصحوبة بهاشتاج "الدعم لضحايا متحرش طنطا".

روايات الضحايا

قالت الضحية الأولى في شهادتها، إنها تخضع للعلاج النفسي لدى الطبيب المذكور منذ أشهر، وكانت تثق به إلى أن فوجئت بتصرفاته الغريبة: "كان دايمًا يقولي أنا سندك وفي ضهرك وباحسك قريبتي واحنا عيلة، وفي مرة كنت باحكي على حاجة بخصوص الحجاب وطلب مني صورة بشعري، وبعدين طلب إنه يفسحني في يوم وأكون بشعري من غير حجاب، ولما قلت له إن ده ملوش علاقة بالعلاج النفسي قالي ما ده مش علاج إحنا عيلة واحدة".

بعدها انهالت العديد من الشهادات من فتيات أُخريات، تشجعن بعد نشر الشهادة الأولى، وقالت إحداهن، دون أن تكشف عن هويتها: "في فترة كانت نفسيتي تحت الصفر وتعبانة، أول ما دخلت عنده لقتني بعيط لأني كنت على آخري، وكنت فاكراه إنه هينقذني ويساعدني، قام وقفل الباب بالمفتاح وقالي هعالجك بالحضن، فقلت جايز يكون ده علاج صحيح وماكنتش مخوناه خالص، مجاش في بالي إنه متحرش".

فتاة أخرى تُدعى "عبير حسين" نشرت قصة تجربتها مع الطبيب، لافتة إلى أنها كانت تمر بأزمة نفسية بعد انفصالها عن خطيبها، فذهبت إليه، وحاول إقامة علاقة غرامية معها: "مع الوقت بدأ يكلمني في التليفون ويقول لي أنا بابا اعتبريني الأب اللي فقدتي حنانه، ودي طريقة علاج وأنا هاكون بديله، لدرجة إنه بالأسلوب بتاعه علقني بيه جداً، وطلب مني صور شخصية أبعتها له عشان يعزز ثقتي الداخلية بنفسي، بعدين بدأ يكلمني إنه بيحلم بيا، وحاول بشكل غير مباشر يتكلم في الدخول في علاقة غرامية".

وتابعت: "بدأت أدمن الجلسات والكلام والاهتمام الزايد منه واتوهمت إني بحبه وعشان يقنعني كان بيقولي أنا اتعرض عليا من حالات متزوجة اعمل معاهم علاقة وطول عمري برفض، خوف على مهنيتي ومشاعرهم لكن انتي بالنسبالي حاجة تانية".

خوف الفتاة من النتيجة المنتظرة جعلها تتراجع للخلف، مستطردة: "فجأة خفت وحسيت أني بأذي نفسي وده شخص متجوز وكنت حاسة أن الغلط مني وهو مغلوب على أمره، قلتله خلينا زمايل، لكن اتفاجئت بزميلة لينا في العمل الخيري بتقدم شكوه إنه استغلها وعشمها بالجواز، سمعت منها لاقيتها نفس قصتي ومع بنتين كمان". 

الطبيب المتهم ينفي وزوجته تدعمه

من جانبه، نفى الطبيب المشكو في حقه الاتهامات التي وجهت إليه على السوشيال ميديا، وقال إنها افتراءات وأكاذيب، وأعلنت زوجة الطبيب دعمها له على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بقولها "زوجي وأبو أولادي وعشرة سنين عمري".

وأكدت خلال المنشور أن زوجها "يتعرض لحملة ممنهجة منذ 4 سنوات بهدف تشويه صورته بعد النجاح الذي حققه، واستطاع معالجة الكثير من المرضى النفسيين" - بحسب وصفها.

القبض على الطبيب بتهمة التحرش

في الساعات الأولى من صباح الجمعة ألقت مباحث الغربية القبض على طبيب نفسي بتهمة التحرش بعدد من السيدات أثناء علاجهن داخل عيادته الخاصة بمدينة طنطا.

وتلقى اللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية إخطاراً من مأمور قسم أول طنطا يفيد بورود شكاوى بإحدى الصفحات بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" يتضمن رسائل مرسلة من العديد من السيدات مفادها أنه أثناء علاجهن لدى أحد الأطباء النفسيين بمدينة طنطا قام بالتحرش بهن لفظياً، وطلب إرسال صور خاصة لهن ومحاولة إقناعهن بممارسة بعض الأعمال المنافية للآداب وإيهامهن بأن ذلك نوع من أنواع العلاج النفسي. 

جهات التحقيق تحتجز الطبيب

بدأت النيابة العامة بالغربية التحقيق في واقعة اتهام طبيب شهير من قبل 4 سيدات أثناء تلقي العلاج بعيادته الخاصة، وبالاستماع إلى المشكو في حقه، ونفى الطبيب خلال التحقيقات كافة الاتهامات الموجهة إليه، وجرى حجزه على ذمه التحقيقات لحين ورود تحريات المباحث حول وقائع التحرش من عدمه، وكلفت النيابة رجال المباحث باستدعاء السيدات الشاكيات، للاستماع لأقوالهن ومازالت التحقيقات مستمرة.

وطالب مصدر أمني كل من تعرض للتحرش أو الاعتداء الجنسي أو اللفظي بتقديم بلاغ رسمي إلى رجال الشرطة بالمديرية، مضيفًا أن الجميع سوف يجري التحقيق معه وسيجري اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة.