رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"صوت مكتوم" مبادرة لمناهضة التحرش بالفن: أقوى سلاح

كتب: ندى نور -

01:04 م | الأربعاء 02 سبتمبر 2020

مشروع صوت مكتوم لمناهضة التحرش

كان التفكير في كيفية تحقيق الاختلاف والتعبير عن السيدات المقهورات في المجتمع بجميع دول العالم، لذلك حرصت دنيا مراد، مؤسسة مبادرة "صوت مكتوم" على تقديم ورش على مسرح المقهورين تعبر عن معاناة الفتيات على اختلاف مجتمعاتهن وظروف نشأتهن.

أنشأت "دنيا" فرقة فنية تسمى "senzalimit collctive"، مع فنانين مصريين هما كامل رجب وأحمد غريب، "كان هدفي كيفية إحداث تغيير عن طريق الفن والتعليم لمواجهة مشكلة التحرش الجنسي والاغتصاب في المجتمع المصري".

حاولت "دنيا" إحداث تغيير في نظرة المواطنين لمناهضة التحرش من خلال مسرح المقهورين، "نسعى إلى خلق مساحة وورشة عمل تفاعلية لدعم وتأييد الحراك النسوي". 

وعن بداية مسرح المقهورين، أوضحت "في بداية الخمسينات في البرازيل، ابتكر المسرحي والناشط السياسي أوجوستو بوال مسرح المقهورين، وخلال مسيرته المهنية طوّر أساليب وتقنيات مسرح المقهورين في العديد من المجتمعات المختلفة حول العالم".

"يستخدم مسرح المقهورين ألعاب وأنشطة للتحرر الفكري على المستويين الاجتماعي والسياسي، من خلال السعي إلى خلق حوار يساعد على تنمية الوعي بقضايا الاغتصاب والتحرش"، بحسب مؤسسة "senzalimit collctive".

ترى "دنيا" أن أقوى سلاح يساعد على مناهضة ظاهرة معينة هو الفن، "يتيح هذا النوع من المسرح أن يجسدوا التعاطف كأقوى سلاح عن طريق خلق مساحة للجميع للتعبير عن آرائهم".