رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

بعد قرار تحديد مصروفات الـ"باص".. أمهات: نعمل إيه لو المدارس ما التزمتش؟

كتب: ندى نور -

07:24 م | الثلاثاء 25 أغسطس 2020

قرار جهاز حماية المستهلك بتحديد مصروفات خدمة نقل الطلاب

حدد أحمد سمير، القائم بأعمال رئيس جهاز حماية المستهلك، قرارا بتحديد مصروفات خدمة نقل الطلاب للعام الجديد 2020-2021، كما تضمن القرار استرداد 25% من مصروفات خدمة نقل الطلاب عن العام الدراسي 2019\2020، وخصم تلك المبالغ من مصروفات العام الدراسى الجديد.

وتفاعل أولياء الأمور مع القرار الجديد، حيث كانت مشكلة مصروفات نقل الطلاب تسبب أزمة للأمهات بعد المطالب المستمرة بضرورة التدخل ووضع حلول لهذه الأزمة.

شيرين: قرار محترم.. وياريت كل المدارس تلتزم بتنفيذه

"قرار سليم وفي الوقت المناسب"، بهذه العبارة بدأت شيرين حمدي، ولية أمر ثلاثة طلاب بمراحل ابتدائي وإعدادي وثانوي، حديثها لـ "هُن"، واصفة قرار جهاز حماية المستهلك بالقرار الصائب وفي التوقيت المناسب.

وأضافت: "المفروض المدارس الخاصة كانت أخذت القرار من غير تدخل حماية المستهلك لأن الأولاد مرحوش المدارس من أول سبتمبر من وقت الأمطار والسيول" متابعة: "يعتبر الترم التانى مرحوش غير 20 يوما، تقريباً لأن الدراسة بدأت من 10 فبراير".

وتمنت "شيرين"، التزام المدارس الخاصة بتنفيذ هذا القرار، "لازم المدارس تتكاتف مع أولياء الأمور علشان نعدي الأزمة الحالية"، وقدمت الشكر إلى جهاز حماية المستهلك للتدخل في الوقت المناسب.

نجلاء: ماذا نفعل في حال عدم تنفيذ القرار؟

تساؤلات طرحتها نجلاء طارق، ولية أمر طالبة بالمرحلة الإعدادية، عن الإجراء المتخذ في حالة عدم التزام بعض المدارس بتنفيذ القرار، "ولو المدرسة رفضت رد النسبة المعلنة من مصروفات الباصات، ماذا نفعل؟".

رؤية: قرار سليم نتمنى تنفيذه

لم تختلف وجهة نظر رؤية خالد، ولية أمر، حيث أيدت تدخل جهاز حماية المستهلك بعد محاولات أولياء الأمور مع المدارس استرداد مصروفات الـ "باصات"، ولكن دون جدوى كما ذكرت.

وتمنت "رؤية"، التزام المدارس وتنفيذ القرار بخصم مصروفات نقل الطلاب من مصروفات العام الجديد.