رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

تقاليع البنات في الوصفات الطبيعية: حشيش وحبوب منع الحمل للشعر وحلزون للوش

كتب: آية أشرف -

06:36 ص | الأحد 23 أغسطس 2020

الحلزون للعناية بالبشرة

الاهتمام بروتين البشرة والشعرة، واحد من أهم اهتمامات الفتيات، التي تنفق خلالهن العديد من الأموال لشراء المنتجات العلاجية والتجميلية، أو حتى الخضوع لبعض العمليات التجميلية للظهور بهن على أفضل صورة. 

وتفضل العديد من الفتيات الوصفات الطبيعية للعناية بهم بدلًا من المواد الكيماوية، حيث تلجأ معظمهن لبعض المكونات الطبيعية التي لا تترك اثار جانبية قط. 

ومؤخرًا بدأت بعض الفتيات الترويج لبعض المكونات الغير معتادة للعناية بشعورهن وبشرتهن، الأمر الذي اثار جدلًا واسعًا، حيث رُرج البعض لاستخدام نبات الحشيش وحبوب منع الحمل لعلاج مشكلات الشعر، في حين بدأ البعض الآخر يدعون لاستخدام لُعاب الحلزون الرخوي لمد البشرة بالكولاجين وشد الجلد. 

ويرصد "هُن"  تقاليع البنات في الوصفات الطبيعية 

الحشيش لعلاج جفاف الشعر

انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعى نصائح تقدمها بعض الفتيات باستخدام نبات الحشيش المخدر، لعلاج الشعر، من خلال مزجه على النار مع زيت الزيتون، واستخدامه كـ "حمام زيت"، لعلاج الهيشان والتقصف والجفاف. 

ومن جانبه حذر الدكتور هانى الناظر، استشاري الأمراض الجلدية، ورئيس المركز القومي للبحوث سابقا، الفتيات من الانسياق وراء نصائح استخدام زيت الحشيش لفرد الشعر وتقويته.

وكتب عبر صفحته الرسمية على "فيس بوك"، "انتشرت بشكل كبير خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي نصائح للبنات والسيدات تروج لاستخدام زيت الحشيش، وتدعي استخدامه لفرد الشعر وتنعيمه وتقويته ومنع سقوطه وزيادة كثافته".

وأوضح أن هذا الكلام غير صحيح وليس له أساس علمي، متابعا: "لا توجد أي دراسات أو أبحاث علمية تثبت هذا الادعاء، فلا تصدقوا هذه الدعايات التجارية ولا تنخدعوا بالانسياق ورائها ولا تتناقلوها وحذروا أصدقائكم".

حبوب منع الحمل لعلاج تساقط الشعر 

وصفة جديدة بات الفتيات يتداولونها زاعمين بقدرتها على علاج تساقط الشعر، حيث نصحن بعضهن البعض بطحن حبوب منع الحمل، مع شامبو الشعر والاستحمام به. 

الأمر الذي علق الدكتور هاني الناظر استشاري الأمراض الجلدية، ورئيس المركز القومي للبحوث سابقا، على وصفة "حبوب منع الحمل"، بأنها وصفة غير علمية، كما أنها بلا فائدة ولها الكثير من الأضرار.

وتابع "الناظر" لـ"هن"، أن تلك الوصفة تساعد على وصول المواد الهرمونية المتواجدة بحبوب منع الحمل إلى الدم، نتيجة امتصاص فروة الرأس لها، ما سيؤدي بالضرورة للإصابة بخلل هروموني، والمعاناة من اضطرابات في الدورة الشهرية.

الحلزون لشد البشرة 

موضة جديدة باتت تتبعها الفتيات خلال الأيام الجارية، إيمانا منهن بأن ذلك الحيوان الرخوي يفرز كولاجين طبيعي لشد البشرة، خلال وضعه على وجوههن.

ومن جانبه، حذر الدكتور هاني الناظر، استشاري الجلدية، من استخداماته عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قائلا: "أود أن أحذر البنات والسيدات بصفتي طبيب أمراض جلدية من تقليعة جديدة غير صحية بدأت تنتشر للأسف على صفحات التواصل الاجتماعي ويتم الترويج لها للبنات والسيدات وذلك باستخدام حيوان الحلزون (من الآفات الزراعية التي تؤذي الأشجار والنباتات ويعيش داخل قوقعة) بوضعه على البشرة فيفرز إفرازات هلامية على جلد الوجه حيث يتم الترويج أن هذه المادة تؤدي لتحفيز الجلد لتكوين الكولاچين وبالتالي يعطي نضارة ويمنع التجاعيد".

وتابع:" الحقيقة هذا كلام غير علمي تماما وعلى العكس ونحن في مثل هذه الظروف لا يجوز المجازفة بوضع مثل هذه الإفرازات على البشرة وتعريضها لأي ملوثات وقد تؤدي إلى حدوث حساسية جلدية والتهابات مؤلمة ومضاعفات أخرى".