رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد مقتل زوجة في الشرقية.. رواد مواقع التواصل يدشنون هاشتاج "حق هدى لازم يرجع"

كتب: نظيمه البحرواي -

06:22 م | الأحد 09 أغسطس 2020

أرشيفية

دشن عدد من أهالي وشباب قرية "15 بحر البقر" بمركز الحسينية التابع لمحافظة الشرقية، هاشتاج بعنوان "حق #هدى لازم #يرجع"، على خلفية العثور على جثة سيدة مشنوقة داخل منزل زوجها، والذي اتهمته أسرة الضحية بقتلها.

واتهم أبناء القرية الزوج بالاعتداء والضرب بشكل متكرر على الضحية، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وقال أحد الأهالي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "بعد أن قضت هدى مع زوجها ثلاثة أعوام أو يزيد.. أيام كلها متاعب وأوجاع وآلام وضرب مبرح من زوجها، كلما ذهبت هدى إلى بيت أبيها في إحدى قرى بحر البقر وبالتحديد قرية 15 بحر البقر بسبب ضرب زوجها لها وإهانتها ومعاملتها كالجواري وإهانة أمهُ وإخوته لها... تقضي هدى شهور في بيت أبيها غضبانة بسبب معاملاتهم لها.. ثم يأتي زوجها يطلبها من أبيها ويعده بالمعاملة الحسنة لابنته فتذهب معه إلى بيته ثم يعود على ما كان عليه من قبل (الضرب والشتم والسب والإساءة)".

وأضاف المنشور: "وفي نهاية الأمر ضربها ضربا مبرحا.. أمسك بها وضربها، ثم لوى عنقها حتى كسر فكَّي العنق وقضى عليها فماتت هدى.. ثم ادَّعى زوجها بأنها شنقت نفسها بطرحتها في علاقة المروحة، علماً بأن الحجرة التي قتلها فيها لا يوجد بها ولا في غيرها أيِّ علاقات للمروحة حتى تعلق نفسها بها".

وألقت قوات الشرطة القبض على الشاب المتهم بقتل زوجته في مركز كفر صقر بالشرقية، حيث عثر عليها "مشنوقة" داخل منزل الزوجية، واتهمت أسرة المجني عليها الزوج بالتخلص من ابنتهم.   

وتلقى اللواء إبراهيم عبد الغفار، مدير أمن الشرقية، إخطارًا يفيد باستقبال مركز شرطة كفر صقر بلاغًا بالعثورعلى جثة سيدة تبلغ من العمر نحو 21 عامًا، مشنوقة داخل منزل زوجها بدائرة المركز.

وانتقلت قوة من الشرطة لإجراء الفحوصات والتحقيقات اللازمة، وأفادت والدة الزوج بأن المتوفية متزوجة من ابنها "ف. إ"، 26 عامًا، عامل، ولديهما طفل، مشيرًة إلى أن المتوفية طلبت منها أن تعتني بالطفل ويجلس معها حتى تعود وتأخده.

وأضافت أنه بعد مرور الوقت دون عودتها، توجهت إلى الشقة التي تقيم فيها المتوفية، وفوجئت بها مشنوقة بـ"إيشارب" ومعلقة بمروحة السقف داخل غرفتها، ما يرجح إقدامها على الانتحار.

وفي السياق نفسه اتهمت أسرة المتوفية خلال تحقيقات النيابة الزوج بقتلها، مشيرين إلى أنه كان دائم الاعتداء عليها بالضرب ويعاملها وأهله بشمل سيئ.

وتحرر محضر بالواقعة، وألقت الشرطة القبض على الزوج وأخطرت النيابة التي تولت التحقيق.