رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

وفاة أصغر ضحايا مرفأ بيروت بعمر 3 سنوات "يا خجلنا من عيونك"

كتب: هبة وهدان -

05:04 م | الجمعة 07 أغسطس 2020

ألكسندرا نجار

حالة من الحزن سيطرت على الشارع اللبناني، عقب إعلان وفاة الطفلة ألكسندرا نجار صاحبة الـ 3 سنوات متأثرة بجروحها، منذ قليل، لتصبح أصغر ضحايا انفجار مرفأ بيروت. 

ووفقا لقناة "mtv" اللبنانية، فإن الطفلة رحلت رغم محاولة إسعافها، إلا أن جسدها الهزيل لم يستطع الصمود.

وتناول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور "ألكسندرا" مصحوبة بتعليقات يملأها الغضب والحزن، فكتبت فاتن حنودي، "عُمرُها 3 سنوات ونصف! اسمُها الكسندرا نجّار جسدها لم يستطع تحمل الجراح الكبيرة التي ألمت بها نتيجة إنفجار مرفأ بيروت، لتودع إلكسندرا نجار هذه الدنيا اليوم، وتصبح أصغر ضحية لانفجار المرفأ، تاركة لوعة في قلب ذويها، وغصة بقلب لبنان".

وكتب آخر: "لم ترقص ألكسندرا في عيدها الرابع لأن المجرمين المسؤولين عن عنبر الموت ما كانوا عارفين انو هالقد المواد رح تكون متفجرة.. نفسك بالسما يا زغيرة مع باقي الشهداء".

أما كريستيل حاج، فكتبت: "ألكسندرا نجار يا خجلهم من ضحتك.. يا خجلنا من عيونك.. اصعدي إلى السماء والعنيهم".

وكتبت رانيا حمود: "ألكسندرا نجار لن تجيب نداء أمها وأبيها وتغمرهما بيديها الصغيرتين بعد الآن، لن تلعب بألعابها وتنثرها في أرجاء المنزل لن ترتاد المدرسة ولن تقوم بواجباتها المدرسية، لن تذهب الى أعياد أصحابها وأقاربها، لن تلبس ثياب العيد، لن تتخرج من الجامعة لن تلبس فستانها الأبيض".