رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

معاناة زوجة مقهورة: جوزي بيهددني بنشر صوري الخاصة على الإنترنت

كتب: محمد عبدالعزيز -

04:21 ص | الثلاثاء 21 يوليو 2020

سهير مجدي الزوجة المقهورة

تزوجت بعد قصة حب استمرت 4 سنوات، بخلاف 3 سنوات قضياها سويا في فترة الخطوبة، لكنها اصطدمت بعد الزواج بواقع مرير، لا يشبه ما كان قبل الزواج، بدايةً من إجبار زوجها لها على ترك بيتها لأسبوعين، لخدمة والدته البالغة من العمر ثمان وخمسين عاما، إلى الإهانة بالسب والضرب على كل صغيرة وكبيرة، وأخيرا تهديدها بنشر صور خاصة لها على الإنترنت، بخلاف ما قام به بالفعل، وهو نشر أرقام هواتف شقيقاتها على المواقع.

بكلمات تسبقها دموع الحسرة، تحكي سهير مجدي، ما يفعله زوجها معها من بعد زواجهما بفترة قصيرة: "مابقتش باشوف بيتى، نسيته من كتر ما بروح أخدم فى بيت العيلة، بخدم أمه وأبوه وأخوه الكبير، ولو فى يوم رفضت أروح أو قلت له تعبانة لأن عندى حمى روماتيزمية ومأثرة على القلب، بيشتمنى ويضربني".

بعد صراع بينهما، استمر لثلاثة أشهر بعد الزواج، تركت "سهير" مسكن الزوجية، وأقامت فى منزل والدتها، وطلبت منه الطلاق: "سِبت له البيت بعد 3 شهور جواز، فبدأ يبعت لنا رسايل كلها إهانة وسب وتجريح فى أهلى اللى مالهمش ذنب، غيّرت رقمى فبقى يبعت لإخواتى ووالدتى رسائل وتسجيلات صوتية فيها ألفاظ وحشة وتجريح، رفعت قضية واتحكم لى بالتمكين من المنزل، رحت لقيته باع العفش والشقة، ولقيت ناس تانيين ساكنين".

لم يكتفِ الزوج بذلك -حسب رواية "سهير"- بل وضع أرقام هواتف شقيقاتها على مواقع إباحية، ولو كان يعرف رقمها الجديد لوضعه، حسب قولها: "إخواتي بقى يجيلهم رسايل وصور وكلام إباحي، وكمان قال لهم لو مارجعتش ليا هحط صورها على النت وهفضحها، وهشوه وشها بمية نار".

رفعت "سهير" العديد من القضايا على زوجها، قضايا سب وقذف وتهديد ونفقة وتبديد منقولات شقة الزوجية، وأخيرا رفعت قضية خلع، وفى انتظار أن يحل القانون مشكلتها.