رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"سكرين شوت" وروحي العباسية.. حقوقية تشرح طريقة تقديم الفتيات لبلاغات التحرش

كتب: محمود البدوي -

02:53 ص | الأحد 19 يوليو 2020

نهاد أبو القمصان .. رئيس المركز المصري لحقوق المرأة

كشفت الدكتورة نهاد أبو القمصان رئيس المركز المصري لحقوق المرأة، طريقة تقديم الفتيات بلاغ لمباحث الإنترنت حال تعرضها للتحرش اللفظي أو تهديد وابتزاز عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنه يجب على الفتاة الاحتفاظ بـ"سكرين شوت" لرسالة التحرش اللفظي أو التهديد، والتوجه بها لمباحث الإنترنت الموجودة حاليا في مقر وزارة الداخلية القديم في العباسية، وتحرير محضر.

وأضافت "أبو القمصان"، خلال مداخلة لها عبر "سكايب" ببرنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا"، الذي تقدمه الإعلاميتان سهير جودة ومفيده شيحة، والمذاع على فضائية "CBC"، أن الأجهزة المعنية، تتطلع على هاتف الفتاة ويدخلوا على الأكونت الخاص بالمتحرش، من أجل الحصول على بياناته، ويتصفحوا من خلال الأجهزة الخاصة بهم، من أجل الوصول إليه.

وتابعت: "كده كده هيجيبوه سواء كان يستخدم أحد خطوط شركات الاتصالات، أو حتى لو فاتح من واي فاي قهوة، هيبان عندهم القهوة، ومن كاميرات القهوة، هيجيبوا الشخص ده، وعندهم أشياء متطورة أكثر من ذلك بكثير، وأعمق أيضًا، حتى من الممكن الوصول إلى البيت والشقة، الذي استخدم فيه الهاتف".

وأوضحت أن هناك واقعة شعلت الرأي العام الأسبوع الماضي، بعدما تعرضت إحدى الزوجات لابتزاز وتهديد من زوجها، وأرسل صورا خاصة لأسرتها، وأحد زملائها في العمل: "إحنا انزعجنا بشدة من تلك الواقعة، وده اتقبض عليه رغم أن الفتاة لم تتقدم ببلاغ، ولكن الداخلية تتبعت ما نشرته الفتاة ووصلت للشخص وجرى القبض عليه، وده يعاقب عقوبتين".

وواصلت: "الجريمة الأولى وهي استخدام الإنترنت، وقد يصل الحكم فيها إلى تعويض 50 ألف جنيه، وسجن 3 سنوات، وده حق الدولة، بينما من الممكن أن تتقدم بمحضر للمحكمة الاقتصادية لطلب تعويض، والمحكمة ستحدد لها تعويضا قد يصل لـ100 ألف أو مليون جنيه، ولو مقدرش يسدد هيدخل السجن".