رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صورة.. التقرير الطبي للطفلة مكة ضحية تعذيب والدها: كسور وكدمات بالوجه

كتب: آية أشرف -

08:05 م | الجمعة 17 يوليو 2020

الطفلة مكة

حصل "هن"، على صورة من التقرير الطبي للطفلة "مكة" صاحبة الـ4 أشهر، التي أقدم والدها "محمد. م"، على تعذيبها منذ ولادتها لكونها وُلدت فتاة، بسبب عدم حبه لإنجاب الفتيات، حيث كان يريد ذكرا.

وأظهر التقرير الطبي الصادر عن مستشفى المرج، تعرض الطفلة الرضيعة لإصابات ظاهرية وكدمات بالوجه، وإصابة بالكتف الأيسر، فضلا عن كسر في عظام الساق اليمنى، وجرى عمل جبيرة فوق الركبة في ساقها اليمنى، وجبيرة أخرى بالذراع اليسرى.

ووفقا للتقرير، فإنه من المقرر متابعة حالة الطفلة بعد أسبوع بالعيادة الخارجية للمستشفى.

قصة الطفلة مكة

وشهد أحد مراكز محافظة كفر الشيخ، واقعة مؤسفة، بعدما أقدم الأب على تعذيب طفلته الرضيعة "مكة" 4 أشهر، بالضرب المبرح والشروع في قتلها، لمجرد أنها "فتاة"، وعلى الفور بات الرواد يتداولون صورة الرضيعة لإنقاذها من بطش والدها.

وظهرت إيمان مصطفى، والدة الطفلة، في مقطع فيديو وهي تحمل طفلتها الرضيعة لتسرد ما حدث لها، مؤكدة أن زوجها فور علمه بأنها حامل في فتاة طلب منها الإجهاض، وعقب رفضها قرر التعدي عليها بالضرب هي والرضيعة.

وأكدت الأم أن الأب منذ ولادة الطفلة، وهو يقوم بالتعدي عليها حتى تسبب لها في كسر عظامها، فلم يضعف لصراخها، وسيطرت عليه المواد المخدرة، حتى إنه بحسب حديث الأم، وضع وسادة على وجه الرضيعة في محاولة لخنقها، قائلة: "مضاني على وصل أمانة بالعافية وهو حاطط مخدة عليها عشان يموتها، لحد ما مضيت وسابها، وبعدها جريت بيها على المستشفى وعلى القسم كمان أعمل محضر ضده واحمي البنت".

وتابعت الأم: "كان عارف ان في بطني بنت، ولما سكتنا على موضوع الإجهاض افتكرت خلاص، لكن من يومها بيضرب فيها، هي إيه ذنبها".

وزارة التضامن تتدخل لإنقاذ الرضيعة

وعقب نشر الأم لمقطع الفيديو وتداوله على نطاق واسع، تدخلت وزارة التضامن الاجتماعي لإنقاذ حياة الرضيعة "مكة".

وتلقت نيڤين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، تقريرًا من فريق التدخل السريع المركزي عن تعامل الفريق بمحافظة كفر الشيخ، مع حالة الطفلة مكة، بناء على الشكوى الواردة من منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، وتداول قصتها رواد موقع التواصل الاجتماعي عن تعدي والد الرضيعة عليها بالضرب وإحداث عدة إصابات وسحجات وكسور بها.

ونشرت الصفحة الرسمية للوزارة، ما جرى، مدونة: "توجه الفريق لمكان إقامة الطفلة، وأجرى دراسة حالة لها ولأسرتها، وتبين ما يلي:-

- يبلغ الأب من العمر 29 عاماً، ويعمل نجاراً مسلحاً، ويتعاطى المواد المخدرة.

- تزوج الأب مرتين وأنجب طفلتين من إحداهما، وأنجب الطفلة مكة من الأخرى، دفعه ذلك للتعدي عليها، ومحاولة التخلص منها.

- الأم تبلغ من العمر 25 عاماً؛ تعدى عليها زوجها حتى لا تتمكن من إرضاع طفلتها؛ لتحرر محضراً بالواقعة برقم 12872 لسنة 2020.

- الطفلة مكة تبلغ من العمر أربعة أشهر؛ تعدى عليها الأب للتخلص منها لعدم رغبته في إنجاب الإناث.

ومن جانبه نسق الفريق مع لجنة الاستغاثات الطبية برئاسة مجلس الوزراء؛ لاستقبال الطفلة بأحد المستشفيات، وجرى نقلها بسيارة إسعاف لإجراء فحص طبي شامل لها، وبيان ما بها من إصابات، وتبين من خلال الفحص المبدئي أنها تعاني من كسر بيدها اليسرى وقدمها اليمنى ووجهها، وجاري استكمال الفحص.

وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي الفريق بالآتي:

- متابعة حالة الطفلة وتقديم الدعم النفسي لها

- متابعة حالة الطفلة الصحية وتلقيها للعلاج

- صرف مساعدة شهرية لمدة عام من مؤسسة التكافل الإجتماعي

- متابعة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في هذا الشأن.