رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

صاحبة فيديو "اضحكي" على الطبلة: بحلم أعمل مدرسة لتعليم الإيقاع للأطفال

كتب: آية أشرف -

01:48 ص | الخميس 16 يوليو 2020

صاحبة فيديو الطبلة

على أغنية الفنان أحمد جمال الشهيرة "اضحكي"، بشعرها الكيرلي القصير، وضحكتها المرسومة على ملامحها، ووجها البشوش، قامت فتاة بالإمساك بالطبلة، بأناملها وكفيها لتبدأ بالضرب عليها بإيقاع وموسيقى مميزة أطربت من شاهد الفيديو. 

بات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يتداولون مقطع الفيديو لفتاة تُدعى سارة البطوطي، وهي تعزف الأغنية من جديد، بتوزيع مختلف، حتى أشاد بها أحمد جمال صاحب الأغنية الشهيرة. 

وبمجرد نشر المقطع سرعان ما حقق انتشارا واسعًا، بسبب خفة ظل "البطوطي" وعزفها وأداءها السلس والممتع. 

هواية من الابتدائي ودرستها لما كبرت 

تقول "سارة"، 36 عاما، أن اللعب على الطبل، هواية لديها من الصغر، وهي بالابتدائي، وأن الأمر تطور معها شيئا فشيئا في كل عام: "من وأنا صغيرة بحب العب على الطبلة، وكل سنة بتمرن أكتر واتدرب اكتر، وكنت بشترك في الحفلات وقتها". 

وتابعت" البطوطي" خلال حديثها لـ "هن": "في 2001 دخلت كلية تربية نوعية، جامعة القاهرة، ودرست إيقاع، ووقتها بدأت اشتغل في حفلات أو أعياد ميلاد". 

مستطردة: "اللي حواليا كانوا بيدعموني كموهبة، لكن مش شغل أساسي، كانوا بيقولولي هو انتي عاوزة تطلعي طبالة؟". 

وعن عملها في هذا المجال، أشارت "سارة" إلى أنها بدأت في حفلات الزفاف وأعياد الميلاد، أو بعض الحفلات مع الأغاني على الـ "dj"، حتى وصلت لإحياء حفلات في الموسيقى العربية، قائلة: "بحلم يكون عندي مدرسة لتعليم الإيقاع للأطفال". 

وعن أصعب المواقف التي تواجهها، أشارت الفتاة إلى أنها تكمن في رفض البعض لها بسبب جنسها: "ممكن تبقى رايحة فرح مع فرقة، وصاحب الفرح يقول البنت دي ليه خلوها فرقة رجالة بس". 

مبسوطة برد فعل أحمد جمال

وعن المقطع الشهير، الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت "سارة" : "جه بالصدفة، مجرد قاعدة صحاب وطبلت مع الأغنية ونزلتها، لكن اتفاجئت بردود الأفعال، وخصوصا الفنان أحمد جمال لأنه بسطني".