رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

للرجال فقط

رجال يتعرضون للتحرش على غرار الستات: واحد في العربية والتاني داخل كافيه

كتب: آية أشرف -

02:34 ص | الأحد 12 يوليو 2020

التحرش بالرجال

ربما واقعة الطالب أحمد بسام، المتهم بالاعتداء على ما يقرب من ١٠٠ فتاة، كشفت الستار على العديد من الوقائع المشينة والغريبة، حتى وإن كان تحرش من الرجال لبني جنسهم. 

وكان الفنان عباس أبو الحسن، كشف عن واقعة تحرش جديدة، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" مؤكدا أن الضحايا كانوا من شباب ورجال، على يد طبيب أسنان مشهور، بحسب حديث الفنان.

أبو الحسن: طبيب مشهور بقاله 35 سنة يتحرش بالرجال

"هناك يحيا بيننا مجرم جنسي في هيئة دكتور أسنان مشهور، بس شهرته تتلخص على مدى تاريخه كله أكثر من 35 سنةً بالتحرش الجنسي بالمئات من الشباب والرجالة في عيادته وفي الأماكن العامة، وفي معظم الوقائع تعرض فيها للضرب والإهانة ومسح البلاط به والغريب أنه لا يعترض ويتلقى جزاءه بمنتهى الأريحية ولا يرتدع ويدور على ضحية جديدة" هكذا تحدث "أبو الحسن" عن الطبيب الذي اتهمه بالتحرش.

سرد "أبو الحسن" في تفاصيل واقعة طبيب الأسنان، ليختتم حديثه بأنه يجمع شهادات الضحايا لتحريك الدعوى القضائية ضده: "أعدك إني لدي ستة أشخاص لديهم الشجاعة والوعي بتحريك دعوى قضائية ضدك وسأجمع عددا آخر من الشهادات ضدك، وسأعمل جاهدا على إيقافك عن العمل وسجنك لتنتهي في مزبلة التاريخ أنت وأمثالك".

وسلط "هن" الضوء على وقائع التحرش بالرجال. 

"سعيد" لما حصلي تحرش ضحكت

بدوره قال "سعيد. س" ٣٢ عام، إنه بالفعل تعرض للتحرش من قبل عدة سنوات داخل إحدى شوارع وسط المدينة، وأن الأمر كان بالنسبة له مجرد "هزار" : "لاقيت حد بيعمل كلاكس بالعربية َوسألني على عنوان وبعد ما وصفته له طلب مني اركب معاه عشان يقدر يوصل"

وتابع "سعيد": "ركبت فعلا ووقتها اتغزل في إني شخص مُشعر وجسمي رياضي، ففهمت طريقته"، مختتما: "طلبت يركن ونزلت وأنا بضحك الموضوع بالنسبة لي نكتة بايخة".

 

" حمدي".. شتمته في الشارع

موقف تعرض له شاب يدعى" حمدي. م" ٤٠ عام، منذ عامين خلال تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية، آثار زعره وغضبه: " كنت فاكر الكلام ده في الأفلام بس، لحد ما حد عرض عليا الموضوع بشكل صريح ومباشر"

وتابع" حمدي":" كنت في كافيه لكن نظرات الشخص الأجنبي ده كانت واضحة وسألني انا عربي ولا لا، قلتله اني مصري واتعرفنا، وخرجنا من المكان، لكن تفاجئت انه طلب مني اني اكون رفيقه بشكل صريح، وقتها شتمته في الشارع، ومفرقليش اللي ممكن يعمله".

 

" أحمد" بتعرض لتحرش إلكتروني

واقعة أخرى يسردها " أحمد. م" ٣٦ عام، لتعرضه لعدة تعليقات بذيئة عبر الإنترنت.

قائلا: "بطبعي بنزل صور كتير في الجيم أو البحر، ودايما بلاقي كومنتات فيها غزل بجسمي".

متابعا:"في مرة شوفت الرسايل على الانستجرام لاقيت كتير منها تحرش، وطلبات اننا نكون اصدقاء ودي أغرب حاجة ممكن اتعرضلها"