رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

القومي للمرأة يشكر النائب العام بعد حبس الطالب المتحرش: أثلج قلوبنا

كتب: هن -

02:07 م | الثلاثاء 07 يوليو 2020

المجلس القومي للمرأة

عبر المجلس القومي للمرأة عن شكره وتقديره للنائب العام المستشار حمادة الصاوي، بعد إصداره قراراً بحبس المتهم أحمد بسام زكي، أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات في قضية التحرش الشهيرة التي أثيرت مؤخراً على مواقع التواصل.

جاء قرار النائب العام بعد توجيه الاتهام للطالب بالشروع في مواقعة فتاتين بغير رضاهما، وهتكه عرضهما وفتاة أخرى بالقوة والتهديد وكان عُمر إحداهن لم يبلغ ثماني عشرة سنة، وتهديدهن وأخريات بإفشاء ونسبة أمور لهن مخدشة لشرفهن، وكان ذلك مصحوبًا بطلب ممارسته الرذيلة معهن وعدم إنهاء علاقتهن به، وتحريضهن على الفسق بإشارات وأقوال، وتعمده إزعاجهن ومضايقتهن بإساءة استعمال أجهزة الاتصالات، وتعديه بذلك على مبادىء وقيم أسرية في المجتمع المصري، وانتهاكه حرمة حياتهن الخاصة، وإرساله لهن بكثافة العديد من الرسائل الإلكترونية دون موافقتهن، واستخدامه حسابات خاصة على الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجرائم، وقد أمرت المحكمة بمد حبسه احتياطيًّا خمسة عشر يوماً.

وعبرت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، عن فخرها وامتنانها لاستجابة النائب العام السريعة لاستغاثات الفتيات الضحايا واتخاذ الإجراءات القانونية ضده، مؤكدة أن بيان النيابة العامة بالقبض على المتهم أثلج قلوب نساء وفتيات مصر ورجالها الشرفاء، وخلق شعوراً بالراحة والأمان داخل كل فتاة وسيدة مصرية أن وراءها قانونا يحمى ويصون حقوقها.

كما أضافت رئيسة المجلس أن بيان النيابة العامة هو رسالة لكل فتاة وسيدة أن تطمئن بأن حقها مهما تأخر لن يضيع فى ظل قانون يحمى المرأة ويحترمها، كما أن هذا البيان هو رسالة للعالم أن مصر لم ولن تقبل المساس والتحرش بفتياتها بحكم القانون.

وشددت الدكتورة مايا مرسى، على أن قرار المستشار أحمد الصاوى اليوم يعكس حرص الدولة وعزمها القضاء على هذه الجريمة فى حق بنات مصر، مشددة أن هذا لن يحدث دون تطبيق القانون بحسم، مثمنة الجهود الحثيثة التى تقوم بها النيابة العامة وقراراتها التى تتسم دائما بالحسم والنزاهه والشفافية والدفاع عن المجتمع.