رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

أمهات بعد انتشار التيك توك: أفسد أخلاق أولادنا

كتب: ندى نور -

07:46 ص | الثلاثاء 07 يوليو 2020

تطبيق التيك توك

تطبيق أثر على عقول كثير من الأطفال والمراهقين حيث زاد خوف الآباء من تطبيق "تيك توك"، وخاصة بعد ازدياد عدد الفتيات اللاتي يقدمن محتوى غير لائق عبر التطبيق.

نجلاء: أستخدم نظاما للتحكم في المدة التي يقضيها الأطفال على تيك توك

تقول نجلاء سعيد، أم لـ3 أطفال في مراحل دراسية مختلفة، إن "هوس" استخدام أطفالها لتطبيق تيك توك، جعلها تتحكم في المحتوى الذي يراه الطفل، متابعة أثناء حديثها لـ"هن"، "أتاح تطبيق تيك توك، تحكم أكبر لآباء على المحتوى الذي يراه الأطفال، ويمكن للوالدين استخدام النظام للتحكم في المدة التي يقضيها الأطفال على التطبيق، وبقدر أحدد المحتوى المناسب لأولادي".

مي: منعت أولادي ينزلوا التطبيق

رفضت مي طارق السماح لأولادها باستخدام تطبيق "تيك توك"، واصفة إياه بـ"التافه"، لعدم وجود أي استفادة تعود على طفلتها صاحبة الـ11 عاما من استخدامه.

وأضافت أنها بعد سماعها عن المحتوى المخل الذي تقدمه بعض الفتيات عبر التطبيق رفضت استخدامه خوفا من تأثيره السيئ.

لمياء: أي حاجة بتنتشر فترة كل الأولاد يقلدوها

وترى لمياء حمدي، أم لأربعة أبناء أكبرهم بمرحلة الثانوية العامة، أن عند ظهور أي تطبيقات بشكل مفاجئ يتأثر بها الأطفال ويميلون إلى التقليد، وهو ما حدث مع ابنها بالمرحلة الإعدادية.

وترى أن مثل هذه التطبيقات تفسد أخلاق أولادنا ولا يوجد لها قيمة يستفيد بها الأطفال وخاصة المراهقين.