رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

مشاهير يعلقون على واقعة الطالب المتهم بالتحرش: "لازم يتحاسب مفيش حد يقول حرام مستقبله"

كتب: آية أشرف -

06:24 ص | السبت 04 يوليو 2020

إياد نصار يعلق على واقعة المتحرش

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بقصة اتهام شاب جامعي، بالتحرش بما يقرب من 100 فتاة، حتى قررت العديد منهن، سرد تجاربهن القاسية عبر منصة التغريدات القصيرة "تويتر"، مطالبين بالتحقيق معه. 

وعلى الفور، قرر بعض المشاهير والفنانون، التعليق على الأمر بأراء وزوايا مختلفة. 

حاول الفنان الأردني إياد نصار، الحديث بزاوية مختلفة، وذلك عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث قدم اقتراحا حول عقاب المتحرشين قائلا: "بقترح أن التحرش يخرج من منطقة الجناية، ويعامل معاملة الأمراض النفسية الخطيرة، التي تستدعي (العلاج) يتحط المتحرش في مستشفى الأمراض العقلية، ويخضع لعلاج شديد.. شديد جدا".

وتابع "نصار": "أصله ده إنسان مش فاهم أن العلاقة بتحصل بموافقة الطرفين...ده شخص عنده خلل في دماغه.. فالأهل ممكن تقبل أن ابنها يكون متحرش وخارج من السجن..(شب وطايش- مع ابتسامة غبية).. بس مش حتقبل يكون مريض نفسي وبيتعالج.. بكده كل واحد حيعرف يربي ابنه أنه مايطلعش مجنون". 

وفي المقابل، قررت الإعلامية رضوى الشربيني، دعم الضحايا، وذلك عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلة: "‏لو أي واحدة اتحرش بيها أحمد ده ولا غيره... وخايفة منه ولا من أهله... أنا معاها وهارفع لها القضية على حسابي"،‏ واختتمت: "‏إن شاء الله الحق هينتصر يعني هينتصر".

وعلى الجانب الآخر، علق المخرج عمرو سلامة، قائلا: "‫الملفت في قصة الشاب المغتصب والمتحرش بـ 150 بنت، إنه هددهم بفضحهم لأهاليهم لو ماوافقوش على طلباته الجنسية، وديه بالمناسبة حالة شائعة جدا". 

وتابع: "‫خوف بنتكم منكم ممكن يدفعها أن تذعن لاغتصابها، ‫حبوا بناتكم حب غير مشروط، لإن إرهابكم ده مش بيحميهم، بالعكس بيجعلكم كأهالي بشكل ما شركاء في جريمة اغتصابهم".‬

 

أما الفنانة الشابة "للا فضة"، فكان أمرها مختلف، حيث صُدمت بالشباب المتهم من قبل، بحسب روايتها، وعرضت تجربتها مع الشاب، عبر خاصية القصص المصورة لحسابها على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات "إنستجرام"، إذ قالت إنه تحدث معها من قبل وكادت أن تكون إحدى ضحاياه.

فعلقت "للا" قائلة: "أنتوا مستوعبين المكتوب؟؟ الفكرة إن الشخص ده كلمني قبل كده مرة واتنين.. أنا كنت ممكن أكون مكان أي واحدة من دول زي ما حد من صحابك أو أختك أو أي حد تعرفه كان ممكن يكون مكان البنات دول".

وتابعت الفنانة الشابة: "مش عايزة أسمع حد بيقول هي السبب مش عايزة حد يقول حرام مستقبله كفاية كده واتكلموا في الموضوع أكتر وأكتر عشان للأسف أهل ***ده رافعين قضية على أول بنت اتكلمت بتهمة التشهير".

وكان اسم "المتحرش أ. ز"، تصدر قائمة "تريندات" موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، ومنها إلى باقي منصات السوشيال ميديا، تحدثت من خلاله عدد من الفتيات يزعمن تعرضهن للتحرش ومحاولة الابتزاز من الشاب الذي كان طالبا في الجامعة الأمريكية، بحسب زعمهن.

وفي البداية تداول اسم الشاب جاء بعدما تحدثت فتيات عن تجربتهن مع الشاب، إذ زعمن بأن عدد ضحاياه من التحرش الجنسي وصل إلى 100 فتاة، بالإضافة إلى زعمهن بأنه اغتصب فتاة صغيرة لم يتعدى عمرها الـ14 عامًا.

وروت إحدى الفتيات عبر حسابها على "فيس بوك"، قائلة "إن الشاب تحرش بأكثر من 100 فتاة، منذ حوالي 5 سنوات، كما أنه تم فصله من إحدى مدارس مدينة الدوحة في قطر، بسبب مشاهدته لأحد المواقع الإباحية".