رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

فتاوى المرأة

آمنة نصير تعلق على حديث نور سليم: المثلية حرام شرعا ولا يجوز الحكم على البشر

كتب: يسرا محمود -

05:52 ص | الإثنين 22 يونيو 2020

هشام سليم ونجله

علقت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، على حديث نور سليم، نجل الفنان هشام سليم، حول دعمه للفتاة المتوفاة سارة حجاري المُعلنِة عن مثليتها الجنسية، ودعوته بـ"رحمتها" وعدم محاسبتها على هويتها الجنسية، قائلا: "الجريمة بتاعتها إيه؟! أنها بتحب البنات".

وأوضحت "نصير"، خلال حديثها لـ"هن"، أن المثلية الجنسية والمجاهرة بها حرام شرعا، وتعد جريمة في ميزان الفقه الإسلامي، كما أنها منافية لحكمة الخالق في تعمير الكون، واستخلاف البشر في الأرض، الذي يستوجب استمرار النسل البشري من خلال علاقات شرعية بين الرجل والمرأة.

نصير: لسنا أوصياء على بعض يا جماعة

وأضافت أستاذ العقيدة والفلسفة الإسلامية بجامعة الأزهر، إنه بالرغم من حرمانية المثلية، إلا أنه لا يجوز الوصاية على تصرفات الأخرين والحكم عليهم، متابعة: "إحنا حشرنا أنفسنا فيما ليس من حقنا.. إحنا مش أوصياء على بعض يا جماعة، وسارة ونور واللي زيهم نكلهم إلى الله، هو يحكم في أمرهم".

وأردفت، أنه لا يجوز ازدرائهم أو إطلاق دعوات بقتلهم، "إحنا عباد لله، وملناش حكم أبدا على خلقه، بحزن لما ألاقي إنسان بيفرض وصايا على حد، متى سنشفى من هذه الأمراض؟!"، مشددة على أن الله أكد على النبي في القرآن الكريم، وجوب عدم الحكم على الآخرين أوإجبارهم على إتباع الحق، وذلك في الآية رقم 22 من سورة الغاشية "لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ"، وفي الآية رقم 54 من سورة النور "مَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ".

نور هشام سليم يعترف: معنديش خلل هرموني.. وأنا زي سارة حجازي

حالة من الجدل، صاحبت نشر نور سليم، نجل الفنان هشام سليم، مقاطع فيديو عبر خاصية "استوري" على حسابه الرسمي على "إنستجرام"، يعلن فيه عن كونه متحول جنسيا وليس "عابرا" مثلما ذكر مسبقا في تصريحات إعلامية على لسانه.

وبدأ "نور" حديثه، بالتأكيد على دعمه لسارة حجازي، التي توفيت منذ أيام، وأثارت جدلا واسعا حول الترحم عليها بسبب مثليتها الجنسية، قائلا: "أنا قلبي متقطع على مصر.. والإنسانية اللي مش موجودة فيها.. اللي راضي بيا ومش راضي بسارة حجازي وملك الكاشف يبقى منافق".

وأكد نجل هشام سليم، أن العمليات التي أجراها ليصبح رجلا كانت تحولا جنسيا وليس عبورا كما زعم مسبقا، متابعا: "مكنش عندي خلل هرموني ولا "إنترسكس".. فأنا قدام ربنا اللي عملته ده غلط.. وأنتم ماشيين حبيبي يا نور.. وأعمل اللي تحبه".

وتابع حديثه، "أنا زيي زي سارة حجازي.. واللي مش راضي بيها مش راضي بيا.. ومش عايزه عندي"، مستنكرا الهجوم على الفتاة المثلية: "الجريمة بتاعتها إيه؟! أنها بتحب البنات.. أنتم مش ملايكة علشان تحكموا على الناس".