رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

"مش بس علاج".. دينا تستعين بخط "الدعم النفسي" لإنقاذها من قلق كورونا

كتب: روان مسعد -

11:01 ص | السبت 30 مايو 2020

دينا علي

أصيبت شقيقة دينا علي، بدور برد، ولكن الإصابة بأي من أعراض كورونا في الوقت الحالي، مميتة نفسيا، هكذا شعرت "دينا" تنتابها نوبات قلق وتوتر وذعر من إصابة أي من أفراد أسرتها بكورونا.

وفي الوقت الذي يلجأ فيه الجميع إلى الخط الساخن الذي خصصته وزارة الصحة المصرية، للإبلاغ عن حالات كورونا، والاطمئنان على ما إذا كان هناك أعراض كورونا أم لا، اتصلت "دينا" البالغة من العمر 26 عاما، برقم الدعم النفسي لوزارة الصحة المصرية، وذلك لأن الضغط النفسي وصل بها إلى الإصابة بالدوار وببعض المشاكل الجسدية الأخرى.

أول معرفة "دينا" بتلك الخدمة كان عبر إحدى الإذاعات المصرية، بحثت عن الرقم على الإنترنت، واتصلت رغم أنها التجربة الأولى لها ولم يرشحها أحد، قررت أن تتحدث مع أحد القائمين على الخدمة، وبعد 4 ساعات تقريبا من تسجيل البيانات وطلب الدعم، اتصل بها أحد القائمين على الخدمة.

تقول "دينا"، لـ"هن": "بصراحة مكونتش متوقعة الرد أو الاستجابة أصلا، بس الدكتورة بتاعتي قالتلي إنهم بيردوا على كل الناس"، ثم بدأت الطبيبة في السؤال عن الاستشارة الطبية أو الدعم النفسي، وطلبت "دينا" الدعم النفسي فقط، وتواصلت معها طبيبة نفسية بالفعل.

التجربة كانت إيجابية بالنسبة لـ"دينا"، ومفيدة جدا، والطبيبة التي تحدثت معها كانت تتتحدث بشكل لائق، ولمدة ساعة طلبت منها القيام ببعض الأشياء التي تشبه جلسات التأمل واليوجا لمساعدتها على الاسترخاء، والخروج من نوبة القلق والتوتر، وهو ما حدث بالفعل، خاصة بجلسات تنظيم النفس.

"كلنا محتاجين دعم نفسي في الوقت ده"، لهذا السبب شاركت "دينا" تجربتها مع المحيطين بها من أصدقائها ومعارفها على فيس بوك، والذين أخذوا الرقم أيضا في بحث منهم عن طريقة لتهدئة نوبات القلق الزائدة تلك الأيام.