رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

استغاثة أم لثلاثة أطفال.. المستشفيات ترفض استقبال "ولاء" وأسرتها: مصابة بكورونا

كتب: هبة وهدان -

02:57 م | الخميس 28 مايو 2020

صورة أرشيفية لمصابة كورونا

3 أيام على أبواب المستشفيات، لم تكل ولاء محمد، ولم تمل من طرق الأبواب لعلها تجد مستشفى يستقبلها لفحصها وتلقي العلاج والتأكد من إصابتها بفيروس كورونا المستجد من عدمه.

معاناة السيدة الثلاثينية مع ارتفاع درجة الحرارة الشديدة وعدم شعورها بما يدور حولها دفع واحدة من أقاربها لمحاولة إسعافها من خلال اصطحابها إلى المستشفيات، حتى فقدت الأمل، ولم تجد أمامها سوى سيارة إسعاف تضعها فيها أثناء الانتظار أمام المستشفيات: "أرجوكم اللي يقدر يساعدني، ولاء، بتموت، وحاليا بلف بيها بعربية إسعاف، ولو اتشالت منها هتموت"، وفقا لـ سمر عادل، من أقارب ولاء.

خوف ورعب "سمر" لم يقتصر على "ولاء" بل على أطفالها الثلاثة، فلم يستقبلهم أحد من أهلها أو حتى جيرانها، ويرافقون والدتهم من مدينة العبور، حيث مسكنها، إلى مستشفيات القاهرة والجيزة: "أحد الأطباء فحص ولاء، وأكد لنا إصابتها بكورونا، وقال لنا لازم تدخل الرعاية، مينفعش معاها البيت، والمستشفيات منهم لله بيقولو مفيش مكان ".

أما عن تشخيص الطبيب لحالة ولاء، فأكد أنها تعاني من التهاب رئوي حاد، وأنها مصابة بالجائحة المستجدة بنسبة 99%، وحسب سمر، فإن درجة حرارة السيدة الثلاثينية غير مستقرة حيث تشهد ارتفاعا وانخفاضا: "بقالنا أسبوع، يوم تكون كويسة، وفي لحظة بتبقى هتموت، وحاليا جبنالها أنبوبة أكسجين".

وتستكمل: "بنلف بيها من الصبح بالإسعاف، والدكاترة قالوا نسبة الأكسجين قليلة أوي في الدم، والعزل المنزلي مش هيسعف، لازم نوفر لها الرعاية، عندها ابن رضيع مش عارفة أعمل معاه إيه".