رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد الإفراج عن قاتلها.. من هي الفنانة اللبنانية سوزان تميم؟

كتب: هن -

04:34 ص | الإثنين 25 مايو 2020

سوزان تميم

بعد مرور 12 عاما على إدانته في مقتل الفنانة اللبنانية سوزان تميم، حصل بالأمس الضابط السابق محسن السكري على عفو ضمن المفرج عنهم في العفو الرئاسي والذي كان يقضي عقوبة السجن المؤبد.

وقالت النيابة العامة حينها إن القضية "قتل عمد مع سبق الإصرار والترصد"، واتهمت السكري بالسفر إلى دبي لقتل تميم.

ووقع الحادث داخل شقة الفنانة يوم 28 يوليو 2008 بمدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، ووجهت أصابع الاتهام إلى كل من ضابط الشرطة السابق حينها محسن السكري، ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى.

وتقدم "هُن" أبرز المعلومات عن سوزان تميم.

​ ولدت سوزان في 23 سبتمبر عام 1977.

كانت تبلغ 30 عاما حينما تم قتلها.

عانت من طفولة صعبة بسبب انفصال والديها وهي في سن صغيرة.

عاشت سوزان مع والدها الذي حرمها من أمها، إذ نشأت ضمن أجواء متشنجة بعيدة عن حنية وعطف الأم.

درست في كلية الصيدلة لكنها لم تكمل دراستها الجامعية، بل فضلت اللجوء الى عالم الفن، وذلك عبر اشتراكها في برنامج المواهب الأبرز في تلك الفترة وهو "استوديو الفن" عام 1996، ونالت الميدالية الذهبية عن الفئة التي اشتركت بها.

بعد نجاحها اللافت في برنامج استوديو الفن، بدأت سوزان تعمل على إصدار أغنيات فردية، وكانت أولها في العام نفسه من تحقيقها الذهبية في البرنامج، فقد طرحت "هو مين" عام 1996، ثم "أنا واضحة" و"اشتقتلك" و"مش وقت حساب" عام 1997، و"أنا كده لما أحب" عام 1999.

ولعل أشهر أعمالها أغنية "ساكن قلبي" و"انا اللي عاشقاك" "لا أنا" "وينه حبيبي" "يصعب عليا" و"ناويهالو"، التي أعادت طرحها الفنانة ​رولا سعد​.

تزوجت سوزان مرتين الأولى من السيد علي مزنر لكنهما تطلقا لاحقاً، أما المرة الثانية فمن ​عادل معتوق​ وهو منظم حفلات لبناني، تعرّفت عليه عن طريق المخرج ​سيمون أسمر​.

وقد دفع عادل لزوجها الأول مبلغاً قيمته مليون ونصف مليون دولار، مقابل أن يطلقها، كما خلّصها من عقد لمدة 10 سنوات، مع برنامج استوديو الفن، فلم تكن علاقتهما الزوجية على أفضل حال، فطلبت منه الطلاق بعد 8 أشهر فقط من زواجهما، إلا أنه رفض فانفصلت عنه واستقرت في القاهرة، وأنكرت زواجها منه، وقالت إن عادل استغل توقيعاً لها على ورقة بيضاء كوثيقة زواج.

رفع عادل دعاوى قضائية على سوزان تميم في لبنان، وطالب لاحقاً نقابة الموسيقيين المصرية منعها من ممارسة أي نشاط فني في مصر، بل ومنع القنوات الفضائية الفنية ومنها روتانا من بث أية أغاني أو كليبات لها، فقد حاربها من دون توقف حتى وفاتها.

وهى بعمر ناهز الـ30 عاماً، ذبحت بالسكين لتنهي مسيرتها .