رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

مالك يتقمص دور عزيز في مسلسل النهاية.. ووالدته: صنع روبوت وبقى صاحبه

كتب: غادة شعبان -

12:22 ص | الخميس 21 مايو 2020

مسلسل النهاية

رغم صغر سنه الذي لا يتعدى الـ7 أعوام، إلا أن الطفل مالك أحمد نوح، تعلق بالأحداث المشوقة والغامضة، التي تغلب على مسلسل النهاية، الذي يقوم ببطولته الفنان يوسف الشريف، لتكشف تفاصيل العالم بالمستقبل عقب مرور 100 عام، وبخاصة شخصية الروبوت "زين"، الذي نجح في صنعه الريس عزيز "عمرو عبدالجليل"، لمساعدة صباح "سهر الصايغ"، في تحقيق حلمها بصناعة إنسان آلي نسخة طبق الأصل من حبيبها المهندس زين.

استمد الطفل "مالك"، فكرة صناعة "روبوت"، من المسلسل، حيث استطاع بأقل الإمكانيات والأدوات تحقيق هدفه، وروت والدته السيدة إسراء، تفاصيل الاختراع خلال حديثها لـ"الوطن"، قائلة، "مالك بيحب الاختراع والابتكارات، فهو متابع جيد لقناة (ناشيونال جيوغرافيك)، المهتمة بالبرامج الوثائقية العلمية والجغرافية والعلوم الطبيعية، فقد سبق وأن قام بعمل مروحة من ماتور سيارة قديمة، وأراجوز من أحد الجوارب".

تقمص "مالك" دور الريس عزيز، والذي قام به الفنان عمرو عبدالجليل، ضمن أحداث المسلسل والذي قام باختراع الإنسان الآلي زين، ليكرر الطفل العمل بعدما استحوذ على عقله، "أُعجب بفكرة أن يكون هناك روبوت ويسند إليه جميع الأعمال ويمده بالمعلومات ويتحكم في ذاكرته، إلى جانب انبهاره بالتكنولوجيا التي تطرق إليها المسلسل، والتي استطاع الفنان يوسف الشريف إجادتها كأنه إنسان آلى بالضبط".

"كارتون وفلين، فويل وزجاجات فارغة".. أدوات بسيطة استخدمها الطفل مالك في اختراع الإنسان الآلي الذي اعتبره صديقه وحافظ أسراره، "استغرق مالك حوالي ساعتين في اختراع الروبوت، مستخدمًا السولتيب وغطاء الزجاجات الفارغة، حتى يستطيع الحصول على الشكل التقريبي للاختراع، وتجميع الخامات استغرق قرابة يوم، كان يحتفظ بالأدوات الفارغة حتى يتثنى له الوقت والفرصة في اختراع ما يريد وإعادة تدويره".

يتمنى الطفل أن يستطيع في المستقبل اختراع إنسانا آليا بكامل هيئته مثل "زين" في مسلسل النهاية.

مسلسل النهاية

تدور أحداث المسلسل في العام 2120، حول مهندس يحاول التصدي لتأثير التكنولوجيا على العالم، لكن يتغير كل شئ، حينما يقابل إنسانا آليا مُستنسخ منه، تنبأت الحلقة الأولى من المسلسل "بزوال إسرائيل بعد تفكك الولايات المتحدة".