رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

هل يساعد فيتامين "د" على إنقاص الوزن؟

كتب: وكالات -

11:38 ص | الأحد 03 مايو 2020

أطعمة تحتوي على فيتامين

دائما ما يبحث البعض عن طرق آمنة لإنقاص الوزن،  وهو ما يتوفر في فيتامين "د"، كونه من المغذيات الدقيقة المهمة ذات الفوائد الصحية الرئيسية، بما في ذلك تحسين المناعة وتقوية العظام.

كما أن فيتامين "د"، ضروري للحفاظ على عظام وأسنان قوية، والحفاظ على صحة جهاز المناعة، وتسهيل امتصاص الكالسيوم والفوسفور. 

وبحسب ما جاء في تقرير لموقع "Health Line" الأمريكي، توجد أدلة متزايدة على أنه يمكن أن يساعد في فقدان الوزن.

ونظرًا لعدم وجود فيتامين "د" بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، يوصي معظم المتخصصين في الصحة بالحصول على ما لا يقل عن 5-30 دقيقة من التعرض للشمس يوميًا، أو تناول مكمل غذائي لتلبية الكمية اليومية الموصى بها البالغة 600 وحدة دولية (15 ميكروجرام). 

السمنة وفيتامين "د"

تعد السمنة عامل خطر لنقص فيتامين "د"، إذ تشير بعض الأدلة إلى أن الحصول على ما يكفي من فيتامين "د" يمكن أن يساعد في فقدان الوزن.

ويميل الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن إلى انخفاض مستويات فيتامين "د"، إذ تشير الدراسات إلى أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ونسبة الدهون في الجسم ترتبط بانخفاض مستويات فيتامين "د" في الدم.

وتزعم بعض الدراسات أن بعض الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يميلون إلى استهلاك عدد أقل من الأطعمة الغنية بفيتامين "د". 

بينما تشير دراسات أخرى إلى الاختلافات السلوكية، إذ أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يميلون إلى كثافة جلد أقل وقد لا يمتصون الكثير من فيتامين د من الشمس.

علاوة على ذلك، هناك حاجة إلى بعض الإنزيمات لتحويل فيتامين "د" إلى شكله النشط، وقد تختلف مستويات هذه الإنزيمات بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة وغيرهم. 

ويشير هذا إلى أن احتياجات الإنسان من فيتامين "د" تعتمد على حجم الجسم، مما يعني أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يحتاجون إلى نسب أكبر من الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي للوصول إلى نفس المستويات في الدم. 

تظهر الدراسات أن فيتامين "د" يمكن أن يقلل من تكوين خلايا دهنية جديدة في الجسم، ويمكن أن يمنع أيضا تخزين الخلايا الدهنية، مما يقلل بشكل فعال من تراكم الدهون. 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يزيد فيتامين "د" من مستويات السيروتونين، وهو ناقل عصبي يؤثر على كل شيء من المزاج إلى تنظيم النوم. 

وقد يلعب هرمون السيروتونين، دورًا في التحكم في الشهية، ويمكن أن يزيد من الشبع، ويقلل من وزن الجسم، ويقلل من حرق السعرات الحرارية. 

كما قد ترتبط المستويات المرتفعة من الفيتامين بمستويات أعلى من هرمون التستوستيرون، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن. 

وقد يساعد ارتفاع مستويات فيتامين "د" في تخفيف الوزن، إذ تشير بعض الأدلة إلى أن الحصول على ما يكفي من الفيتامين يمكن أن يعزز فقدان الوزن وتقليل الدهون في الجسم.