رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

بعد 6 أشهر.. خطيب "آية" طلع أخوها: "عرفت بالصدفة بسبب كومنت"

كتب: آية أشرف -

10:36 م | الأربعاء 01 أبريل 2020

فتاة تكتشف ان خطيبها اخوها بالرضاعة

حفل خطبة وارتداء "الدبل"، كانت أسعد لحظات آية زهران، ابنة مدينة دسوق، بعدما تمت خطبتها على ابن خالتها، التي كانت تجمعهما مشاعر الحب قبل أن تُكلل بالخطبة.

6 أشهر هي المدة التي ظل فيها الثنائي مخطوبين، بل بدأ كلا منهما التحضير لبناء عش الزوجية، قبل أن تنقلب دنياهم رأسا على عقب.

"صباح الخير.. خطيبي طلع أخويا".. منشور ضج على الصفحات والمجموعات الخاصة والعامة، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بات الكثير يتداوله بين مشاعر الحزن على "آية زهران" صاحبة المنشور، وبين الساخر من القصة، حتى أن الجزء الآخر اعتقد أنه منشور مفبرك من أجل الشهرة أو استقطاب متابعين.

اكتشفت إنه أخويا بالصدفة.. هو اصلا ابن خالتي

صدفة قادت "آية" لتلك الصدمة، عقب 6 أشهر من خطبتها على ابن خالتها الأكبر، قائلة: "أنا عارفة إن خالتي هي اللي رضعتني على ابنها الصغير اللي قدي، وقت ما اتقدملي أخوه سألنا وعرفنا إن اللي راضع معايا بس هو اللي ميجوزليش، وبالفعل اتخطبت لأخوه".

وتابعت الفتاة خلال حديثها لـ"هن": "كنت بعلق عادي على بوست وبكتب عن خطيبي في تعليق فجأة حد قالي ده مُحرم عليكي".

مناوشات وتعليقات عدة بين "آية" وبعض الرواد في التعليقات زعزعت فكر الفتاة، التي قررت العودة من جديد لأهل الدين والعلم والإفتاء، للوصول للحل الأصح في النهاية، قائلة: "مع إني كنت سألت قبل كدة إلا إني قلقت، روحت اسأل تاني باستفاضة أكبر، واتقالي نصا إني طالما اجتمعنا على ثدي واحد بقينا أخوة، وإن خطيبي أخويا، والجوازة مش هتكمل".

صفعة قوية تلقتها الفتاة، الطالبة بكلية الحقوق: "كأن ميه ساقعة اترمت عليا لما عرفت الحقيقة، كنا فاكرين إن اللي رضعت معاه بس اللي يبقى أخويا لوحده، وإن أولاد خالتي الباقين لا".

منشورات ساخرة بمعدل منشور كل ساعة، باتت الفتاة تنشرها على صفحتها الشخصية، لتسخر من حكايتها: "مش عارفة أعمل إيه ومفيش في إيدي حاجة غير إني أعمل نفسي كويسة وأهزر، واضحك على اللي أنا فيه". مستطردة: "حقيقي مش عاوزة حد يبعتلي فتاوى ولا يقولي معلش خلاص اللي حصل حصل".

واختتمت الفتاة حديثها: "للأسف وصلي مواضيع كتير شبهي، لازم الناس تفهم كويس القواعد دي ومش أي حد يفتي ويقول كلام في الدين من غير سند عشان مانمشيش وراه".

الإفتاء تفصل في الأمر: لا يحل لها

وأكدت دار الإفتاء المصرية، عبر حسابها الرسمي الإلكتروني، أنه برضاع بنت خالة العريس من أمه في مدة الرضاع وهي سنتان على الأصح، المفتى به صارت أمُّه أمًّا لها من الرضاع، وأولادها -ومنهم (العريس نفسه) - أخوة لها من الرضاع، فلا يَحِلُّ له أن يتزوج بها؛ لأنها أخته رضاعًا.