رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: ندى نور -

12:42 ص | الجمعة 27 مارس 2020

قرارت وزير التربية والتعليم

قرارت عدة اتخذها الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في رسالة مصورة اليوم للتيسير على الطلاب المذاكرة في ظل الظروف التي تمر بها البلاد وتعليق الدراسة بالمدارس للوقاية من فيروس كورونا.

وجاءت من ضمن القرارت التيسير على طلبة النقل والاكتفاء بما درسوه حتى يوم 15 مارس وسيتم مراعاة ذلك في المشروع البحثي، وسوف تستكمل أجزاء المناهج المتبقية والتي كان من المقرر تدريسها بعد قرار تعليق الدراسة لجميع السنوات التعليمية في العام الدراسي التالي.

أما بالنسبة لطلبة الصف الثالث الثانوي تم الاتفاق مع وزارة التعليم العالي على أن يتم تدريسها في السنة التمهيدية لكل الكليات، الصف الأول والثاني الثانوي سوف تشمل الاختبارات الإلكترونية كل ما درسه الطالب في الفصل الدراسي الثاني حتى 15 مارس 2020 بداية تعليق الدراسة)، والاكتفاء بعقد الاختبار التجريبي (المقرر عقده يوم 5 أبريل 2020) لطلبة الصف الأول الثانوي فقط من المنزل، وسيتم تقسيم الطلبة إلى مجموعات على مدار اليوم للدخول على منصة الامتحانات.

أما الصف الثالث الإعدادي يتم الاكتفاء بتقديم مشروع بحثي للترم الثاني ويعد شرطًا للنجاح ويحصل الطالب (بعد نجاحه في المشروع) على نتيجة الفصل الدراسي الثاني.

"نهى" ريحت قلب كل أم بعد القرارات الأخيرة

"قرار سليم جدا لوزير التربية والتعليم ريح قلب كل أم"، بهذه الكلمات بدأت نهى سيد، ولية أمر طالبة بالصف السادس الابتدائي، حديثها لـ "هُن"، بعد سماعها حزمة القرارات التي اتخذها وزير التربية والتعليم والتي تصب بمصلحة الطلبة.

"تهانى": أخيرا اتساوى طلبة الإعدادية بالنقل

فرحة عارمة شعرت بها تهانى حمدى، ولية أمر طالبة بالمرحلة الإعدادية، بعد مساواة طلبة الشهادة الإعدادية بالنقل فيما يتعلق بشكل الامتحان وإعداد مشروع بحثى، ولكن السؤال الذي حرصت على توجيه إلى وزير التربية والتعليم "هل المشروع البحثي هيكون لكل طالب بمفرده وهيتعمل إزاي".

"سلوى" تشعر بالخوف من إعداد امتحان الأول الثانوى إلكترونيا

سعادة ينتابها شعور بالخوف شعرت به سلوى خالد، ولية أمر طالب بالصف الأول الثانوي، وذلك خوفًا من اعداد الإمتحان عبر المنصة الإلكترونية بالمنزل لأداء الامتحانات، "كل خوفنا أن الشبكة تفصل فجأة أثناء أداء الامتحان أو يحصل أي مشكلة بالنت".

شعور بالراحة شعرت به "سلوى"، من أداء نجلها الامتحان بالمنزل للوقاية من الأمراض والفيروسات المنتشرة وخاصة فيروس كورونا.