رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

ماما

كتب: روان مسعد -

10:22 م | الخميس 26 مارس 2020

فيروس كورونا

الأطفال هم الحلقة الأكثر ضعفا في سلسلة الإنسانية، فهم لا يفقهون المرض، ولا يعرفون كيفية التعامل مع الموقف الذي يمر به العالم كله من تفشي فيروس كورونا المستجد، لذا فإن آباءهم هم نافذتهم على تلك المشكلة، ومن هذا المنطلق قدمت منظمة الصحة العالمية عدة نصائح للتعامل مع الأطفال خلال تلك الجائحة.

يجب مساعدة الأطفال على التعامل مع الإجهاد خلال COVID-19

قد يستجيب الأطفال للإجهاد من تلك الفترة بطرق مختلفة مثل أن يكونوا أكثر تشبثًا بالآباء أو أكثر قلقًا أو انسحابًا أو غضبًا أو إثارة غضب أو التبول اللاإرادي وما إلى ذلك، استجب لردود أفعال طفلك بطريقة داعمة واستمع إلى مخاوفهم ومنحهم المزيد من الحب والاهتمام.

حب واهتمام

يحتاج الأطفال إلى حب واهتمام البالغين في الأوقات الصعبة، امنحهم المزيد من الوقت والاهتمام، تذكر أن تستمع إلى أطفالك، وتحدث معهم بلطف واطمئن عليهم، إذا كان ذلك ممكنًا، امنحهم الفرصة للطفل للعب والاسترخاء.

ابق على اتصال

يجب إبقاء الأطفال على مقربة من والديهم وعائلتهم وتجنب فصل الأطفال ومقدمي الرعاية لهم قدر الإمكان، في حالة حدوث الانفصال (مثل الاستشفاء)، تأكد من الاتصال المنتظم على سبيل المثال عبر الهاتف والتأكد من صحتهم.

الروتين

التزم بالروتين والجداول الزمنية المنتظمة قدر الإمكان، أو ساعد في إنشاء أخرى وجداول زمنية جديدة في بيئة جديدة، بما في ذلك المدرسة، والتعلم وكذلك وقت اللعب بأمان والاسترخاء.

الصراحة

قدم حقائق حول ما حدث، واشرح ما يجري الآن وأعطهم معلومات واضحة حول كيفية تقليل خطر الإصابة بالمرض بكلمات يمكنهم فهمها اعتمادًا على أعمارهم.

يشمل هذا أيضًا تقديم معلومات حول ما يمكن أن يحدث على سبيل المثال إخبارهم بأنه قد لا يشعر أحد أفراد الأسرة أو الطفل بحالة جيدة وقد يضطر إلى الذهاب إلى المستشفى لبعض الوقت حتى يتمكن الأطباء من مساعدتهم على الشعور بالتحسن.