رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

سلوى عبد المحسن من حياة الصعيد إلى أكبر رائدة أعمال: حققت حلمي

كتب: ندى نور -

07:17 ص | الجمعة 13 مارس 2020

سلوى عبد المحسن تتحدى العادات في الصعيد

قررت الوقوف أمام العادات والتقاليد المرتبطة بحرمانها من العمل بسبب حياتها في الصعيد، لم تستسلم سلوى عبد المحسن، 49 عامًا، لأحاديث البعض وإقناعها بالمقولة الشهيرة "ست مكانها بيت جوزها"، حتى تبدأ مشوارها المهني مبكرًا وهى في عمر 18 عامًا، بعد وفاة والدها حتى تجد نفسها مسؤولة عن أهم أشخاص في حياتها أمها وأشقائها.

أخذتها الحياة العملية والمسؤولية التي حملتها على أكتافها حتى شعرت بالأمومة تجاه أشقائها، وهو ما جعلها تقرر تأجيل الزواج حتى بلوغها سن الأربعين، لرغبتها في التفرغ لحياتها العملية.

تمكنت السيدة الأربعينية من تحقيق النجاح الاقتصادي الذي حلمت به منذ المرحلة الجامعية حتى تتحول إلى واحدة من السيدات اللاتي لفتن انتباه العالم واستطاعت أيضًا مساعدة الفتيات والسيدات وتمكينهن اقتصاديًا.

استطاعت ابنة محافظة أسوان أن تحقق العديد من النجاحات في حياتها العملية حتى تحولت إلى رائدة أعمال بمجال التجميل حتى أسست مقر لها في الإسكندرية.

قبل تفرغها بمجال التجميل عملت في العديد من المجالات منها الاستيراد والتصدير والدعاية والإعلانات: "اتجهت لمجال التجميل علشان أغلب شغلي مع ستات وبدأت أعلمهم إزاي يسوقوا أي حاجة أونلاين عن طريق الإنترنت" وفق حديثها لـ "هُن".

استطاعت "سلوى" إدارة حياتها بنجاح حتى شعرت باختلاف العمل الذي قامت به، وبعد النجاحات التي وصلت إليها في حياتها العملية قررت التفكير في الزواج بعدما تقدم بها العمر.