رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: سما سعيد -

12:58 ص | الجمعة 21 فبراير 2020

دشنت الدكتورة رشا قلج، صاحبة لقب المصرية الأكثر تأثيرا فى أفريقيا لعام 2019، والرئيس التنفيذى لمؤسسة "ميرك" الخيرية الدولية، حملة أفريقية فريدة من نوعها، لمواجهة تسريب الفتيات من التعليم، ومحاربة ظاهرة الزواج المبكر فى أفريقيا، وكان لدولة "أنجولا"، الحظ في أن تنطلق منها أولى فعاليات حملة "تعليم ليندا".

وعن سبب استهداف رشا قلج لظاهرتين من أخطر الظواهر التي تؤثر على حياة الفتاة الأفريقية، قالت: بالنسبة لزواج الأطفال، فهو ممارسة ضارة تنتهك حقوق الإنسان لتسببه في خسائر تصل إلى 63 مليار دولار لاقتصاديات هذه الدول، وذلك وفقا لدراسات حديثة نشرها البنك الدولى، أما التعليم فجميعنا يعلم إنه أحد أكثر الطرق فعالية، لمنع زواج الأطفال والقضاء عليه، لمساعدة الفتيات المتزوجات على اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن حياتهن.

وأجرت "قلج" عدد من المناقشات مع وزيرة الصحة الأنجولية "سيلفيا لوتوكوتا" لبدء الشراكة مع مؤسسة ميرك الخيرية الدولية، لتوفير تدريب متخصص في مجالات السرطان والسكري، ورعاية الخصوبة للأطباء عبر أنجولا، فضلا عن إجراء مناقشة مثمرة للغاية مع "نيكولاو سانتوس" عميد كلية الطب في أنجولا، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب الجامعيين والخريجين، لاستكشاف تحدياتهم واحتياجاتهم، لتحسين الوصول إلى حلول رعاية صحية منصفة وعالية الجودة، في أنجولا.