رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: روان مسعد -

04:25 ص | الأربعاء 19 فبراير 2020

أضرار مضغ اللبان

يرتبط مضغ العلكة، أو اللبان بالنساء، فهم يلجأن إليه في كثير من الأحيان لتقليل التوتر، أو لجعل رائحة الفم منعشة، ولمضغ اللبان العديد من الفوائد، كما أن له أضرار، يستعرضها التقرير التالي بحسب موقع "هيلث لاين" الطبي.

مكونات العلكة

هي مادة للمضغ فقط غير قابلة للبلع، ومكوناتها الأساسية ما يلي.

العلكة نفسها (اللبان)

وهي القاعدة المطاطية غير القابلة للهضم والتي تستخدم لإعطاء العلكة جودتها العالية.

الراتنج

يضاف عادة لتقوية العلكة والاحتفاظ بها.

الحشو

يستخدم الحشو، مثل كربونات الكالسيوم أو التلك، لإعطاء قوام للعلكة.

المواد الحافظة

تضاف هذه المكونات لإطالة العمر الافتراضي للبانة، الخيار الأكثر شعبية هو مركب عضوي يسمى هيدروكسيتولوين بوتيل (BHT).

الرقائق

تستخدم في الحفاظ على الرطوبة ومنع تصلب العلكة، يمكن أن تشمل الشمع مثل البارافين أو الزيوت النباتية.

المحليات

وتشمل سكر القصب وسكر البنجر وشراب الذرة، تستخدم العلكة الخالية من السكر كحول السكر مثل إكسيليتول أو مواد التحلية الاصطناعية مثل الأسبارتام.

النكهات

تضاف لإعطاء النكهة المطلوبة، يمكن أن تكون طبيعية أو تركيبية، معظم الشركات المصنعة للعلكة تبقي وصفاتها سرية.

جميع المكونات المستخدمة في معالجة العلكة يجب أن تكون في "درجة الغذاء" وتصنف على أنها مناسبة للاستهلاك البشري.

أضرار اللبان

في حين أن مضغ العلكة له بعض الفوائد المحتملة، إلا أن مضغ الكثير من العلكة قد يسبب بعض الآثار الجانبية غير المرغوب فيها.

العلكة الخالية من السكر

كحول السكر المستخدم لتحلية العلكة الخالية من السكر يكون له تأثير ملين عند استخدامه بكميات كبيرة.

هذا يعني أن مضغ الكثير من العلكة الخالية من السكر قد يسبب مشاكل هضمية وإسهال، بالإضافة إلى ذلك، جميع كحولات السكر هي FODMAPs، ما يعني أنها يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي للأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي (IBS).

السكر في العلكة يضر الأسنان والتمثيل الغذائي

مضغ العلكة المحلاة بالسكر أمر سيئ للغاية لأسنانك.

وذلك بسبب هضم السكر بواسطة البكتيريا السيئة في الفم، ما يؤدي إلى زيادة كمية البلاك على الأسنان وتسوس الأسنان مع مرور الوقت، يرتبط تناول الكثير من السكر أيضًا بعدد من المشكلات الصحية مثل السمنة ومقاومة الأنسولين ومرض السكري.

مشاكل في الفك

المضغ المستمر قد يؤدي إلى مشكلة في الفك تسمى اضطراب الفك الصدغي (TMD)، والتي تسبب الألم عند المضغ.

على الرغم من أن هذه الحالة نادرة، فقد وجدت بعض الدراسات وجود صلة بين المضغ المفرط للعلكة وTMD.

الصداع

وجدت دراسة حديثة وجود صلة بين مضغ العلكة بانتظام والصداع النصفي وصداع التوتر لدى الأشخاص المعرضين لهذه الحالات.