رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

كتب: هن -

01:06 م | الأحد 16 فبراير 2020

الشيخوخة المبكرة

باتت الطفلة الأوكرانية آنا ساكيدون، البالغة من العمر 8 سنوات، أصغر حالة وفاة لمريض بـ"الشيخوخة المبكرة"، التي يعاني منها 160 شخصا فقط حول العالم.

وتقدم "هُن" أعراض الشيخوخة المبكرة وأسبابها، وفقًا للموقع الطبي "مايو كلينيك".

أعراض الشيخوخة المبكرة

تباطؤ النمو، انخفاض الطول والوزن عن المتوسط.

وجه ضيق وفك سفلي صغير وشفاه رفيعة وأنف أعقف.

رأس كبيرة غير متجانسة مع الوجه.

عيون بارزة وانغلاق غير كامل لجفون العين.

تساقط الشعر بما في ذلك الرموش والحواجب.

طبقة جلد رقيقة ومنقطة وبها تجاعيد.

أوردة مرئية.

صوت عالي النبرة.

كما تتضمن العلامات والأعراض أيضًا مشكلات صحية مثل:

أمراض القلب والأوعية الدموية الحادة المترقية.

صلابة وتشدد الجلد على الجذع ونهايات الأطراف (مشابه لتصلب الجلد).

تأخر تكوين الأسنان أو تكونها بشكل غير طبيعي.

فقدان جزئي للسمع.

فقدان الدهون تحت الجلد وفقدان تكتل العضلات.

تشوهات الهيكل العظمي وهشاشة العظام.

تيبس المفاصل.

انخلاع مفصل الورك.

مقاومة الأنسولين.

أسباب الشيخوخة المبكرة

قد تكون طفرة جينية واحدة مسؤولة عن الإصابة بالشيخوخة المبكرة الجين، المعروف باسم لامين أ (LMNA)، يصنع بروتينًا ضروريًا لتثبيت مركز (نواة) الخلية معًا، عندما يكون لهذا الجين عيب (طفرة)، يجري إنتاج شكل غير طبيعي من بروتين لامين أ يسمى بروجيرن ويجعل الخلايا غير مستقرة، ويبدو أن هذا يؤدي إلى حدوث الشيخوخة المبكرة.

ولكن على عكس العديد من الطفرات الجينية، نادراً ما تتوارث الشيخوخة المبكرة بين الأسر وتندر فرصة الإصابة بالطفرة الجينية في معظم الحالات.

عوامل خطر الشيخوخة المبكرة

توجد عوامل غير معروفة، مثل نمط الحياة أو المشكلات البيئية، والتي تزيد من خطر الإصابة بالشُياخ أو ولادة طفل مصاب بالشُياخ، تعد الإصابة بالشُياخ أمرًا في غاية الندرة، بالنسبة للوالدين ممن لديهم طفل واحد مصاب بالشُياخ، فإن فرص ولادة طفل ثانٍ مصاب بالشُياخ تبلغ حوالي من 2 إلى 3 بالمئة.

مضاعفات الشيخوخة المبكرة

عادةً ما يصاب الأطفال الذين يعانون الشُياخ بتيبس شديد في الشرايين (تصلب الشرايين)، هذا هو المرض الذي تكون فيه جدران الشرايين — وهي الأوعية الدموية التي تحمل المواد المغذية والأكسجين من القلب إلى باقي الجسم — أكثر صلابة وسمكًا، وغالبًا ما تعمل على تدفق الدم بشكل محدود.

يتوفى معظم الأطفال المصابين بالشُياخ بسبب مضاعفات ذات صلة بتصلب الشرايين، بما في ذلك:

المشكلات الخاصة بالأوعية الدموية التي تغذي القلب (مشكلات في القلب والأوعية الدموية)، مما يؤدي إلى النوبة القلبية وفشل القلب الاحتقاني

مشاكل في الأوعية الدموية التي تغذي المخ (المشكلات الدماغية الوعائية)، مما يؤدي إلى السكتة الدماغية

في المعتاد لا تتم الإصابة بمشكلات صحية أخرى ترتبط عادةً بالشيخوخة — مثل التهاب المفاصل وإعتام عدسة العين وزيادة خطر الإصابة بالسرطان — كجزء من الإصابة بالشُياخ.