رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

صحة

رئيس مركز "تدوين": 75% من عمليات ختان الإناث يجريها أطباء

كتب: محمد عزالدين -

09:04 م | الخميس 06 فبراير 2020

ختان الإناث

قالت الدكتورة أمل فهمي، رئيس مركز "تدوين" لدراسة النوع الاجتماعي، إن ظاهرة ختان الإناث، جريمة في حق الفتاة المصرية، لأنها ينتج عنها آثار نفسية، وتؤثر على العلاقة الزوجية، "فيه ستات بنقابلهم بيقولوا مش ممكن ننسى اليوم دة، كان يوم أسود".

وأضافت خلال اتصال هاتفي لبرنامج "اليوم"، المذاع على فضائية "dmc"، التي تقدمه الإعلامية آية جمال الدين، أن مصر من أكبر الدول التي يمارس فيها ظاهرة ختان الإناث، موضحة أن 92% من السيدات اللائي سبق لهن الزواج مختنات في مصر، و62% من المختنات من سن 17 لـ19 عاما، وهي تشكل نسبة كبيرة، لافتة إلى أن عملية الختان، لا تحدث في الدول العربية سوى في مصر والسودان فقط، ولا يتعدى 6% في كردستان العراق و3% في اليمن.   

وأرجعت استمرار ظاهرة ختان الإناث في مصر، كونها عادة متوارثة منذ زمن طويل، وأصبح من العادات والتقاليد، موضحة أن البعض يربطه بعفة المرأة، مؤكدة أن هذا الاعتقاد خاطئ، ولا توجد علاقة بين العفة وختان الإناث، لافتة إلى أن 75% من عمليات ختان الإناث، يجريها أطباء، وهذا شيء مؤسف.

وأكدت أنه يوجد بالفعل قانون يجرم ختان الإناث، وجرى تشديد العقوبة منذ عامين، حيث وصلت للسجن لمدة 7 سنوات، وفي حالة الوفاة تصل لـ15 عاما للدكتور، أو من يقوم بعملية الختان، أو من يحرض عليها: "محتاجين شغل توعوي أكتر".