رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: (وكالات) -

10:38 ص | السبت 25 يناير 2020

عارضة أزياء مكسيكية

ولدت بعيب خلقي نادر، يتمثل في عدم نمو ذراعيها، تحدت مفاهيم الجمال والجاذبية التقليدية، إنها عارضة الأزياء المكسيكية "آنا غابريلا مولينا"، صاحبة الـ24 عامًا، التي فازت بلقب ملكة جمال مدينة "نانتشيتال"، في فيراكروز، المطلة على خليج المكسيك، وتأمل في أن تصبح ملكة جمال "فيراكروز" القادمة.

قالت مولينا، إن قبول حالتها كان صعبا، ولكنها أرادت أن تكون قدوة للأخرين المصابين بإعاقة، حسبما نقلت "رويترز".

وذكرت آنا غابريلا، التي تحمل شهادة البكالوريوس في علم النفس، أنها "نجحت في التغلب على كل شيء صادفها في حياتها كلها".

وأوضحت أن ولادتها دون ذراعين لم تمنعها من تناول الطعام أو استخدام الهاتف المحمول أو الكتابة بقدميها.

ومن المنتظر أن تشارك مولينا، في مارس المقبل، في مسابقة ملكة الجمال في ولاية فيراكروز، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من ثمانية ملايين نسمة.

وإذا ما فازت آنا غابريلا بلقب ملكة جمال مسقط رأسها، فإنها ستتأهل لمسابقة ملكة جمال المكسيك في يونيو المقبل.

وعن حلم الفوز باللقب، قالت آنا غابريلا: "سأواجه نفس الاختبارات مثل الجميع وسأجتازها، أشعر كأي شخصي آخر طبيعي لأنني عشت حياتي على هذا النحو، ولذلك فبالنسبة لي إعاقتي ليست قيدا بل على العكس".