رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: هن -

07:04 ص | الأحد 26 يناير 2020

الراحلة سعاد حسني

استطاعت السندريلا سعاد حسني، أن تخطف الجمهور حتى بعد وفاتها، فما إن تأتي سيرتها، حتى تجد الجميع ينصت، وتحديدًا فيما يتعلق بزواجها، وهو ما تستعرضه "هُن" في ذكرى ميلادها.

"خمسة أزواج في حياة سعاد حسني"، هكذا تحدثت جريدة "الأحرار"، عن الأزواج في حياة السندريلا، وذلك مايو 1999، حينها كانت ترقد الراحلة في أحد المستشفيات البريطانية، لتتلقى العلاج.

زواجها من عبدالحليم حافظ وطلبها للطلاق

وتناول التقرير، قصة زواج الفنانة الراحلة من الفنان عبدالحليم حافظ، بحسب ما أكدت كل من شقيقتها "جنجاه حسني"، والإعلامي "مفيد فوزي"، الذي أوضح أن سعاد حسني، طلبت الطلاق منه، بعد رفضه إعلان زواجهما بشكل رسمي.

السندريلا تكيد عبدالحليم بزواجها من صلاح كريم

وتأتي الزيجة الثانية في حياة سعاد حسني، كانت من المخرج صلاح كريم، تزوجا في عام 1968، وأخرج لها فيلم "الزواج على الطريقة الحديثة"، لكن العلاقة لم تستمر سوى قرابة عام واحد، بحسب الصحيفة، فإن هذه العلاقة، كانت كيدًا في عبدالحليم حافظ.

زوجها الثالث كان الحب الحقيقي في حياتها

أما المخرج على بدرخان فكان الزوج الثالث للسندريلا، الذي قيل حسب تصريحات المقربين منها، أنه الحب الحقيقي في حياة سعاد حسني، وجرى الزواج في عام 1970، بعد قصة حب طويلة، إلا أنهما انفصلا بشكل ودي، بعد عام واحد من الزواج.

ليلى مراد تصرخ: "ابعدوا سعاد حسني عن ابني"

وفي عام 1981، تزوجت سعاد حسني من الفنان زكي فطين، نجل فطين عبدالوهاب وليلى مراد، والذي كان يصغرها بأكثر من 15 عامًا، وانفصلا بعد 5 أشهر فقط، وانتهى الزواج الرابع، الذي لم تكن ترتاح له "مراد"، وجاء العنوان وفقًا لـ "الأحرار"، ليلى مراد تصرخ: "ابعدوا سعاد حسني عن ابني".

ماهر عواد كان آخر أزواج السندريلا

أما عن آخر أزواج السندريلا، كان الكاتب ماهر عواد، عام 1987، وظلت على ذمته حتى وفاتها، الذي وصفته الصحافة بأنه "الرجل الأخير".