رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

هند في دعوي خلع: "جوزي بيموت العيال من الضرب"

كتب: يسرا البسيونى -

10:14 م | الثلاثاء 21 يناير 2020

هند في دعوي خلع:

"استحالة العشرة الزوجية"، جملة مقترنة بالعديد من قضايا الخُلع التي يقمنها السيدات، لإنهاء حياتهن الزوجية، وراءها آلاف الأسباب التي تؤدي إلى وقوف المرأة بساحات المحاكم، ويأتي الخذلان على رأس المشكلات، خاصة في حالة فقدان الثقة بين الطرفين، فلم تعد أسباب الخلع والطلاق والنفقة، كما كانت في السابق، بل تطورت لتصبح غريبة عن المألوف.

أقامت "هند.و"، دعوى خلع أمام محكمة الأسرة، تطالب فيها بالانفصال عن زوجها  لاستحالة العشرة الزوجية بينهما، بعد أن بغضت الحياة الزوجية معه، وحملت الدعوى رقم (3012 لسنة 2019)، ومازالت تنظر الآن أمام المحكمة للفصل فيها.

تقول الزوجة في حديثها لـ "الوطن"، إنها تزوجت منذ 7 أعوام ولديها طفلان، وظلت تعاني طوال فترة زواجها من عنف زوجها الدائم وتعديه عليها بالضرب، وإحداث العديد من الكدمات بجسدها، بعضها ما زالت آثارها موجود حتى اليوم، ولكنها تحملت من أجل أطفالها، حتى بدأ الأب بالاعتداء على أولاده بالضرب دون مراعاة لصغر سنهما.

تتابع الزوجة حديثها، بأن "الأب لم يصعب عليه ابنيه الذين ما زالا في العقد الأول من عمرهما، فلم تعد تتحمل تلك الألام ومعاناة صغارها أمامها وهي لا تستطيع فعل شيء فقررت أن تنفصل عن زوجها، ولكنه رفض وقام بحبسها هي وأولادها بالمنزل، فقامت بالاتصال بأشقائها وتمكنت من الخروج بصحبة أولادها وأقامت دعوى خلع للانفصال عن الزوج، من أجل ضمان حياه كريمة لأولادها، الذين يدفعون ثمن اختيارها الخاطئ.