رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

علاقات و مجتمع

كتب: روان مسعد -

01:26 م | الجمعة 17 يناير 2020

نيجيريا

خلال مونديال كأس العالم 2018، فتحت روسيا أبوابها للمشجعين من كل أنحاء العالم دون تأشيرة، فقط عليهم أن يحضروا كارت المشجع، وبعد أكثر من عام على المونديال، فتحت روسيا تحقيقا في احتمالية إجبار شبكة إجرامية نيجيرية، النساء اللاتي حضرن دون تأشيرة على ممارسة الرذيلة، بحسب وكالة "تاس"، الحكومية الروسية.

واعتقلت السلطات الروسية، اثنين من النيجيريين عام 2018، عرضا فتاة على شرطي تظاهر بأنه زبون، ووجهت لهما تهمة الاتجار بالبشر، وكان ذلك عقب وصول النساء النيجيريات مباشرة.

وفي نفس السياق قال ناشطون، إن عدد النساء اللاتي دخلن روسيا في هذا التوقيت يقدر بحوالي 2000 امراة معظمهن لا يزلن في حالة عبودية.

كما قال مصدر روسي، إن المشتبه بهما في قضية الاتجار بالبشر، هما جزء من شبكة إجرامية أجبرت الشابات النيجيريات على ممارسة الرذيلة، مضيفا، "كلاهما شهود في قضية جنائية أخرى لتنظيم الأعمال المنافية للآداب يجري التحقيق فيها حاليا".

كما أكد المصدر على أنه من المقرر أن تعقد الجلسة القادمة للمدعى عليهما في 22 يناير الجاري، وفقا لموقع المحكمة.