رئيس التحرير:

محمود مسلم

رئيس التحرير

محمود مسلم

لايف ستايل

كتب: ندى نور -

11:43 م | الثلاثاء 14 يناير 2020

أمور يجب فهمها عن القلق والتوتر

يعد القلق من الأمراض التي قد تعيق مجرى الحياة اليومي، وهذا الاضطراب يسبب القلق الزائد وشعورا بالخوف، وهناك بعض الأمور التي يجب فهمها عن القلق والتوتر منها كما ذكرتها صحيفة "بيزنس إنسايدر".

القلق شعور طبيعي

القلق عاطفة طبيعية وصحية للتحذير من الخطر، فإذا لم تواجه أي قلق فلن تُنقذ مبنى من الحريق، ولن تنظر في الاتجاهين قبل عبور الشارع.

لكن القلق يتحول إلى شعور مرضي، عند استجابة العقل والجسمك لحدث معين كما لو كنت في وضع حياة أو موت، رغم أنك لست في خطر حقيقي.

تأثير القلق 

مع الشعور بالقلق، تكون أكثر عرضة للتفكير في الأشياء التي تغذيه.

قد تفكر في أشياء سيئة حدثت في الماضي أو تتكهن بتنبؤات كارثية في المستقبل، وسيستجيب جسمك لذلك، ما يزيد معدل ضربات القلب وضغط الدم، والتنفس بشكل أسرع، و التعرق.

القلق شعور غير عقلاني

القلق المرضي، لا يتماشى مع المنطق والعقلانية، ويمكن أن ينشأ عشوائي، وفي حالات قد لا تدعو للقلق، تشعر به وأنت تجلس آمناً في منزلك أو مكتبك.

تجاوز القلق بتغيير المحيط

يمكن التغلب على القلق بتغيير الموقف أوالمكان، أو الابتعاد عن الذين يدفعوك للشعور بالقلق.

التأثير السلبي للقلق

تشمل اضطرابات القلق، الهلع، والقلق الاجتماعي، والقلق الناجم عن الأدوية وغيرها، ويصبح القلق حالة عقلية قابلة للتشخيص عندما يؤثر سلباً على الأداء الاجتماعي أو المهني أو التعليمي.

القلق قابل للعلاج

يعتقد كثيرون أن القلق، حالة مرضية غير قابلة للعلاج، لكن الخبراء يؤكدون أن بالإمكان التعامل معها وعلاجها بالأدوية، والعلاج النفسي.